جيرارد بيكيه مدافع برشلونة المعتزل
جيرارد بيكيه مدافع برشلونة المعتزل

بيكيه: شعرت بالتحرر بعد قرار الاعتزال.. برشلونة بيتي ولدت هنا وسأعود

أعلن بيكيه أن مباراة أمس ستكون الأخيرة له في الاستاد التاريخي بعد أن قرر اعتزال اللعب مع توقف الدوري الإسباني.

قال جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة المعتزل، إنه شعر بالتحرر حين أخرجه المدرب تشافي هيرنانديز في الدقيقة 83 خلال الفوز 2-صفر على ألميريا، يوم السبت، بعد أن غادر ملعب "كامب نو" باكيا وسط تصفيق حار من الجماهير.

وأعلن بيكيه، البالغ 35 عاما، يوم الجمعة، أن هذه المباراة ستكون الأخيرة له في الاستاد التاريخي بعد أن قرر اعتزال اللعب مع توقف الدوري الإسباني الأسبوع المقبل بسبب كأس العالم في قطر.

وتحدث لمنصة "دازون"، قائلا: "كان حملا ثقيلا أزيح عن كاهلي عندما تركت الملعب، الشهور الأخيرة كانت صعبة جدا واليوم شعرت بالتحرر، كانت تجربة حياتية سأحتفظ بها للأبد".

وأضاف: "أنا سعيد ببذل كل جهد من أجل هذا النادي، قضيت أياما جيدة وأخرى سيئة لكنني فخور بها وأعتقد أنني أغادر بعد إتمام المهمة".

وبدأ بيكيه اللقاء وهو يحمل شارة القيادة في موسم واجه فيه انتقادات لاذعة بسبب مستواه المتواضع وخرج من حسابات تشافي، وسط تقارير بأن المدرب وزميل الملاعب السابق خيره بين الرحيل أو الاعتزال قبل بداية الموسم.

وابتعد بيكيه عن الصورة بعد ضم المدافعين أندرياس كريستنسن وجول كوندي وإيريك غارسيا وتألق الشاب رونالد أراوخو.

وزاد من الضغط راتبه الذي كانت تشير تقارير إلى أنه الأكبر بالنادي المتعثر ماليا، وكان كل يورو يؤثر في التعاقد أو تسجيل لاعبين جدد تحت رقابة اللعب المالي النظيف بالدوري الإسباني.

وذكرت وسائل إعلام أن بيكيه سيتنازل عن راتب آخر عام ونصف بعقده في قرار سيحسن الوضع المالي لبرشلونة.

وقال تشافي لمنصة "دازون": "بيكيه كان رائعا أمس وأظهر مجددا تفوقه في المواعيد الكبرى، أبلغته بأنه أسطورة لبرشلونة ونحن ممتنون للغاية للسنين التي قضاها بالنادي".

وقذف لاعبو برشلونة زميلهم في الهواء واحتفت به الجماهير التي هتفت "الرئيس.. الرئيس"، إذ ينظر إليه كمرشح مستقبلي لرئاسة النادي.

ويعد بيكيه من أبرز المدافعين في جيله وحصد 36 لقبا خلال 18 عاما بمسيرته منها أربعة ألقاب بدوري أبطال أوروبا وكأس العالم وبطولة أوروبا مع إسبانيا.

لكنه رجل أعمال ناجح أيضا وأسس شركة كوزموس هولدينغ، التي تملك استثمارات كبيرة في الألعاب الإلكترونية ويملك نادي أندورا بالدرجة الثانية في إسبانيا، ووقع عقد شراكة بقيمة ثلاثة مليارات دولار مع الاتحاد الدولي للتنس لمدة 25 عاما لتحويل نظام كأس ديفيز، ضمن استثمارات أخرى.

وفي يونيو حزيران الماضي أعلن انفصاله عن المغنية الكولومبية شاكيرا، وفي أبريل نيسان نفى ارتكاب أي مخالفة تتعلق بدوره في مساعدة الاتحاد الإسباني لكرة القدم في الاتفاق على إقامة كأس السوبر الإسبانية في السعودية، وهو اتفاق نالت عنه شركة كوزموس عمولة بقيمة 23.41 مليون دولار.

وتابع بيكيه "لدي آلاف الأشياء أمامي لأختار منها، أحتاج إلى تنظيم نفسي".

"هذا بيتي، ولدت هنا وسأعود، لكن الآن حان وقت الاستمتاع مع العائلة وسأقضي عطلة لبعض الوقت".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com