ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

تقرير: ميسي يدرس عدم تجديد عقده مع  باريس سان جيرمان بسبب عائلته

ليونيل ميسي اشترط عدم رحيل جوردي ألبا مقابل العودة إلى برشلونة مع عدم استقرار عائلته في باريس.

لم يعد سرا أن برشلونة مهتم بإعادة التعاقد مع هدافه التاريخي ليونيل ميسي عندما ينتهي عقده مع باريس سان جيرمان في نهاية الموسم الحالي.

ومع ذلك، قد يحتاج العملاقة الكتالوني إلى تغيير بعض خططه إذا كان يريد تأمين عودة النجم الأرجنتيني إلى كامب نو، إذ أكد موقع "إل ناسيونال" الكتالوني أن ميسي لن يعود إلى برشلونة إذا قرر رئيس النادي خوان لابورتا التخلص من جوردي ألبا.

وأضاف الموقع أن ميسي الحائز على جائزة الكرة الذهبية سبع مرات، قد طلب الإبقاء على المدافع الذي وضعه برشلونة على قائمة الراحلين إلى جانب الحرس القديم جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس.

ويرتبط ميسي وجوردي ألبا بعلاقة رائعة على أرض الملعب، حيث شكلا ثنائيا رائعا خلال فترة وجودهما معًا في العاصمة الكتالونية.

كما أكد الموقع، أن "ميسي يدرس عدم تجديد عقده مع باريس سان جيرمان الصيف المقبل بسبب عدم رغبة عائلته في الاستقرار في العاصمة الفرنسية لفترة أطول".

وينتهي عقد ميسي بنهاية الموسم الحالي لكن يوجد في عقده الحالي بند يسمح بالتجديد مع سان جيرمان لعام ثالث في حالة موافقة الطرفين، في الوقت الذي يسعى فيه النادي الفرنسي لتجديد عقد النجم الأرجنتيني لعام ثالث وأكثر.

لكن ميسي رفض مناقشة تجديد عقده حاليا، أو حتى التفكير في العودة إلى برشلونة إلى ما بعد كأس العالم 2022 التي تنطلق الشهر الحالي في قطر.

ولا يزال لابورتا لم يحسم قراره بشأن ما إذا كان سيستمر في إبعاد جوردي ألبا أو تقديم تضحيات من خلال الاحتفاظ به من أجل إعادة ميسي، ولا شك أن تشافي هرنانديز، المدير الفني لبرشلونة، سيكون رأيه حاسما أيضا في هذه العملية.

ولا شك أن ميسي يريد العودة لبرشلونة لاستئناف مسيرته مع نادي طفولته خاصة أن عائلته تعشق برشلونة التي ولد بها أطفاله الثلاثة وكانت زوجته أنتونيلا معتادة على الحياة في كتالونيا.

وقال لابورتا في تصريحات سابقة، إن النادي سيحاول إعادة ميسي إلى كامب نو لأن النادي "مدين أخلاقيا" بضمان تمكين المهاجم الأرجنتيني من إنهاء مسيرته معه.

واضطُر برشلونة إلى ترك هدافه ميسي، البالغ من العمر الآن 35 عاما، بعد أن غادر اللاعب الفريق العام الماضي لأن راتبه المرتفع إلى جانب القواعد المالية الصارمة في الدوري الإسباني كان من الممكن أن تعرض مستقبل النادي للخطر. 

ويعاني جوردي ألبا من فترة صعبة في "كامب نو" هذا الموسم وغاب عن تشكيلة الفريق ولم يشارك سوى في ثماني مباريات فقط مع النادي هذا الموسم في جميع المسابقات.

وفي غضون ذلك، عاد ميسي إلى قمة مستواه هذا الموسم بعد أن عانى من بداية بطيئة في بارك دي برينس الموسم الماضي، كان النجم الأرجنتيني لاعبا بارزا في العملاق الفرنسي، حيث أسهم بـ12 هدفا وصنع 14 تمريرة حاسمة لفريق المدير الفني الفرنسي كريستوف غالتييه في 18 مباراة في كافة المسابقات حتى الآن.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com