كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو يلغي متابعة حساب مانشستر يونايتد في تويتر

خطوة جديدة من كريستيانو رونالدو تؤكد انتهاء علاقته بيونايتد.

اتخذ البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، خطوة جديدة تجاه ناديه تؤكد رغبته السريعة في انتهاء العلاقة بينهما، خصوصا بعد تصريحاته النارية التي أطلقها، مساء الأحد، عن مدربه إريك تين هاغ وعدم احترامه له، وشعوره بالخيانة من قبل بعض الأشخاص في يونايتد.

وقام رونالدو، اليوم الاثنين، بإلغاء متابعة نادي مانشستر يونايتد عبر تويتر، وهو الأمر الذي فسره البعض بأنه رسالة غير مباشرة برغبته في الرحيل.

تصريحات رونالدو

وأطلق كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد المخضرم، تصريحات نارية في مقابلة تلفزيونية هاجم فيها ناديه ومدربه إيريك تن هاغ واشتكى من تعرضه "للخيانة"، ما يمهد لرحيله بعد كأس العالم في قطر.

ويشعر رونالدو، البالغ عمره 37 عامًا، بالملل من الاستهزاء وإلقاء اللوم عليه دومًا خاصة خلال الأشهر القليلة الماضية، فضلًا عن أن لديه ما يكفي من الافتقار إلى الاحترام الذي يرى أنه يستحقه بعد فوزه بـ 32 بطولة، بما في ذلك خمس كرات ذهبية وخمس بطولات دوري أبطال أوروبا وسبعة ألقاب للدوري في أربع دول مختلفة ويورو 2016 مع البرتغال.

وفي الوقت الذي يستعد فيه للسفر إلى قطر للمشاركة الخامسة - والأخيرة تقريبًا - في كأس العالم، أجرى مقابلة مطولة مع برنامج "بيريس مورغان" نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية كاملة، إذ وضع رونالدو الأمور في نصابها الصحيح بشأن ما يسميه "أصعب فترة في حياتي"، على الصعيدين المهني والشخصي.

وقال رونالدو إنه يشعر "بالخيانة" من الطريقة التي عومل بها من قبل مانشستر يونايتد، كما أبدى انزعاجه من اللوم عليه في كل ما حدث بشكل خاطئ في النادي، ويعتقد أنه يتم إجباره الآن على الرحيل.

وكانت شبكة "سكاي سبورتس" كشفت عن غضب عارم قد أصاب الجميع داخل نادي مانشستر يونايتد بعد تصريحات رونالدو.

وقالت "سكاي" نقلا عن الصحفي، كافيه سوليكول، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لاعبو مانشستر يونايتد محبطون للغاية من طريقة وتوقيت مقابلة رونالدو، كذلك مدربه، إريك تين هاغ".

وأكد أن مانشستر يونايتد بات منفتحًا بالوقت الحالي على جميع الخيارات بشأن مستقبل كريستيانو رونالدو، مع الفريق الإنجليزي.

وشدد على أن الإدارة واللاعبين لا يفهمون لماذا قال رونالدو ما قاله، وأنهم يشعرون بخيبة أمل كبيرة لأنه سيقلل من احترام النادي ومدربه وزملاءه بهذه الطريقة.

وأردف: "رونالدو تم إبلاغه يوم الخميس الماضي، بأنه لن يكون في القائمة النهائية أمام فولهام، لكنه سيظل جزءًا من الفريق، بينما أبلغ المدرب بأنه مريض".

وأتم: "لم يقلل مانشستر يونايتد من احترامه للبرتغالي رغم رفضه المشاركة كبديل أمام توتنهام قبل أسابيع في الدوري الإنجليزي".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com