الثوم مضاد للأكسدة ومفيد للقلب ومقاوم للالتهابات
الثوم مضاد للأكسدة ومفيد للقلب ومقاوم للالتهاباتpexels.com

فوائد مذهلة.. ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت فص ثوم كل ليلة؟

ما فتئت الدراسات العلمية تكشف عن الفوائد الجمة للثوم، لما له من أهمية في صحة القلب وسلامة الشرايين، فضلا عن تقوية الجهاز المناعي. وقد استعرض موقع "WIONews" خمس فوائد صحية أُثبتت عمليًا لتناول فص ثوم واحد كل ليلة.

وتتمثل هذه الفوائد فيما يأتي:

تقوية جهاز المناعة

يحتوي الثوم على مركبات مثل الأليسين، التي تتميز بخصائص مضادة للميكروبات، التي يمكن أن تساعد على تقوية جهاز المناعة؛ ما يقلل من خطر العدوى.

الحماية من الأمراض المزمنة

يشتهر الثوم بخصائصه المضادة للأكسدة، التي تساعد على حماية الجسم من الأضرار التأكسدية التي تسببها الجذور الحرة؛ ما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

مضاد للالتهابات

يحتوي الثوم على مركبات لها خصائص مضادة للالتهابات؛ ما قد يساعد في تقليل الالتهاب في الجسم، وتخفيف أعراض الحالات الالتهابية.

طرد السموم

يمكن أن يدعم الثوم عملية طرد السموم الطبيعية في الجسم عن طريق المساعدة في التخلص من السموم والمعادن الثقيلة، وبالتالي تعزيز الصحة العامة.

تحسين النوم

يعتقد بعض الخبراء أن تناول الثوم الخام ليلاً ربما يساعد في تحسين نوعية النوم؛ بسبب آثاره المهدئة والمريحة على الجسم.

أخبار ذات صلة
مستخلص الثوم يكافح أمراض القلب

وكانت دراسة أمريكية كشفت أن مستخلص الثوم يمكن أن يساعد الأشخاص على إبطاء تطور مرض تصلب الشرايين، والوقاية من أمراض القلب.

وأوضح الباحثون في معهد لوس أنجلس للأبحاث الحيويّة الطبيّة أن مستخلص الثوم يمنع انسداد الشرايين، عن طريق إبطاء تراكم البروتينات الدهنية بداخلها، ونشروا نتائج دراستهم في العدد الأخير من "مجلة التغذية". بحسب وكالة "الأناضول".

وأضاف الباحثون أن مرض تصلب الشرايين يصيب الأوعية الدموية الشريانية، وينتج في الغالب عن تراكم البروتينات الدهنية، واللويحات (Plaques) في الشرايين، التي يمكن أن تسبب أمراض القلب.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com