رونالدو انتقد مدربه تين هاغ بضراوة
رونالدو انتقد مدربه تين هاغ بضراوة

مانشستر يونايتد يرفض التعليق على اتهامات وهجوم كريستيانو رونالدو

مانشستر يونايتد لا يريد أن يؤثر على استقرار الفريق وانتصاراته الأخيرة في الدوري الممتاز والدوري الأوروبي.

ذكرت تقارير صحفية أن مانشستر يونايتد لن يعلق على تصريحات كريستيانو رونالدو التي هاجم فيها النادي ومديره الفني إريك تين هاغ، حتى لا تتأثر الروح الجماعية للفريق عقب الفوز على فولهام.

وقال جيمس دوكر الصحفي في "تليغراف" عبر حسابه على تويتر نقلا عن مصادر مطلعة، إن النادي الإنجليزي لن يعلق على اتهامات وادعاءات رونالدو، على الأقل خلال الساعات المقبلة.

وتشير المصادر إلى أن مانشستر يونايتد لن يسمح للمقابلة مع رونالدو في صحيفة "ذا صن" البريطانية بسحب البساط من الفوز على فولهام في الدوري الإنجليزي الممتاز والروح والتآزر الذي أظهره الفريق والجماهير خلال المباراة.

وأكد النجم البرتغالي أنه يشعر بالخيانة في يونايتد ليس فقط من المدير الفني تين هاغ لكن من نحو ثلاثة أشخاص في إدارة النادي، وذلك في أحد أسوأ مواسم مهاجم ريال مدريد ويوفنتوس السابق.

ويشعر رونالدو، البالغ عمره 37 عاما، بالملل من الاستهزاء وإلقاء اللوم عليه دوما خاصة خلال الأشهر القليلة الماضية، فضلا عن أنه لديه ما يكفي من الافتقار إلى الاحترام الأساسي الذي يرى أنه يستحقه بعد فوزه بـ32 بطولة، بما في ذلك خمس جوائز للكرة الذهبية وخمس بطولات دوري أبطال أوروبا وسبعة ألقاب للدوري في أربع دول مختلفة ويورو 2016 مع البرتغال.

وفي الوقت الذي يستعد فيه للسفر إلى قطر للمشاركة الخامسة - والأخيرة تقريبًا - في كأس العالم، أجرى مقابلة مطولة مع برنامج "بيريس مورغان" نشرتها صحيفة "ذا صن"، حيث وضع رونالدو الأمور في نصابها الصحيح بشأن ما يسميه "أصعب فترة في حياتي"، على الصعيدين المهني والشخصي.

وأشار إلى أنه يشعر "بالخيانة" من الطريقة التي عومل بها من قبل مانشستر يونايتد، ومنزعج من أنه أصبح يُلقى باللوم عليه في كل ما حدث بشكل خاطئ في النادي، ويعتقد أنه يتم إجباره الآن على الرحيل.

وقال قائد البرتغال عن مدربه تين هاغ، الذي أوقف رونالدو الشهر الماضي لرفضه المشاركة كبديل في اللحظة الأخيرة أمام توتنهام هوتسبير: "أنا لا أحترمه لأنه لا يظهر لي أي احترام. إذا لم تكن تحترمني، فلن أحترمك أبدًا. إذا لم تكن تحترمني، فلن أحترمك أبدًا".

وانتقد مهاجم يوفنتوس السابق إدارة النادي واتهمها بعدم دعمه عندما تعرضت حياته الشخصية لأزمة حقيقية في أبريل/نيسان الماضي عندما عانى هو وصديقته جورجينا رودريغيز من خسارة لا تطاق لطفلهما أثناء الولادة، وهي مأساة مفجعة نجت فيها أخته التوأم.

ولا شك أن تصريحات رونالدو قبل أسبوع واحد على انطلاق كأس العالم وبعد خوض يونايتد آخر مبارياته قبل فترة التوقف تعني أنه لن يعود إلى أولد ترافورد عقب المونديال وسيرحل في الميركاتو الشتوي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com