رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بجانب زيدان
رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بجانب زيدان

وزيرة الرياضة الفرنسية تطالب رئيس الاتحاد بالاعتذار عن الكلمات المسيئة لزين الدين زيدان

أزمة كبيرة أثارها نويل لوغرانت، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بعد تصريحاته ضد زيدان.

أثارت تصريحات نويل لوغرانت، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بشأن زين الدين زيدان، والتي وصفت بقلة احترام، الكثير من الجدل والاحتجاج ضده، حيث دخلت أميلي كاستيغا، وزيرة الرياضة والألعاب الأولمبية الفرنسية، على الخط أيضًا.

وكان لوغريت تحدث في مقابلة مع شبكة RMC الفرنسية عن إمكانية انتقال زيدان لتدريب منتخب البرازيل، قائلا "سأكون مندهشا إذا ذهب إلى هناك، يفعل ما يريد، هذا ليس شأني. لم يسبق لي أن التقيت به. لم نفكر قط في الانفصال عن ديدييه ديشان".

وأضاف "زيدان يمكنه الذهاب حيث يريد لتدريب أي نادِ في أوروبا، سيكون لديه ما يشاء، لكني لا أستطيع تصديق تدريبه للبرازيل".

ونفى رئيس الاتحاد الفرنسي الاتصال بزيدان للتفاوض معه بشأن تدريب المنتخب الوطني، موضحًا "لم أتصل به حتى هاتفيا، لماذا أتصل به لقد اتفقت مع ديدييه".

واعتبرت التصريحات قلة احترام من رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم تجاه أسطورة كرة القدم الفرنسية.

وعلقت وزيرة الرياضة الفرنسية، على التصريحات، قائلة عبر حسابها على "تويتر": "تصريحات خارج السياق مرة أخرى، مع إضافة تضمنت عدم الاحترام المخزي الذي يسيء إلينا جميعا، ولأسطورة كرة القدم والرياضة".

وتابعت أوديا كاستيرا "لا ينبغي لرئيس اتحاد رياضي في فرنسا أن يقول ذلك.. عليك الاعتذار عن هذه الكلمات الكبيرة تجاه زيدان من فضلك".

كما دخل النجم المعتزل الفرنسي فرانك ريبيري على الخط، وكتبت: "سيتعين علينا التفكير في الاستشارة بسرعة"، مضيفًا رمزًا تعبيريًّا يطلب الصمت.

وكتبت المهاجم الفرنسي السابق المعتزل غابريل سيسيه: "السيد لو غرانت القليل من الاحترام للسيد زين الدين زيدان أين تعتقد نفسك".

وكان نجم فرنسا، كيليان مبابي، قد علق في وقت سابق على تصريحات لوغرانت بقوله: "زيدان هو فرنسا.. لا يجب أن نقلل من احترام الأسطورة بهذه الطريقة".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com