الحكم الألماني ساشا ستيغمان
الحكم الألماني ساشا ستيغمان

حَكم مباراة دورتموند وبوخوم تحت الحماية القضائية بعد تلقيه تهديدات بالقتل

التهديدات جاءت بسبب عدم منحه ركلة جزاء لصالح بروسيا دورتموند خلال المباراة.

كشفت تقارير صحفية أن الحكم الألماني ساشا ستيغمان والذي أدار مباراة بروسيا دورتموند وبوخوم، يوم الجمعة الماضي، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، تلقى تهديدات بالقتل هو وعائلته.

وجاءت التهديدات بسبب عدم منحه ركلة جزاء لصالح بروسيا دورتموند خلال المباراة التي جمعت الفريقين في افتتاح منافسات المرحلة الثلاثين من الدوري الألماني.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الحكم ستيغمان الذي أقر بارتكاب خطأ فادح في عدم منح ركلة جزاء لدورتموند، وضع تحت الحماية القضائية.

وقال ستيغمان في تصريحات تلفزيونية، أمس الأحد، إنه ليس لديه خيار سوى تقديم شكوى.

وأضاف: "أتفهم تمامًا المشاعر التي أحاطت بما حدث خلال يوم الجمعة، ولكن تلقيت أنا وعائلتي تهديدات محددة للغاية وبعد رؤيتها تقدمت بشكوى جنائية".

وتساءل، ما إذا كان يجب "أخذ قسط من الراحة" والابتعاد عن الملاعب لفترة من الوقت.

وفي بيان صدر السبت، قال الاتحاد الألماني للعبة إن الصور التلفزيونية أظهرت أن ستيغمان كان ينبغي أن يمنح ركلة جزاء لبروسيا دورتموند بعد خطأ على المهاجم كريم أديمي في منطقة جزاء بوخوم.

وأقر الحكم بخطئه بهذا الشأن، قائلًا: "كان هناك تدخل من المدافع على قدمه، وليس على الكرة، وبالنظر إلى اللقطة عبر التلفاز، سنجد أن دورتموند كان يستحق ركلة جزاء".

وبرر عدم احتسابه لركلة الجزاء بأنه ظن أن المهاجم الشاب بالغ في السقوط على أرض الملعب، وهو ما دفعه لاتخاذ قرار باستمرار اللعب، مضيفًا: "كانت لحظة فارقة في مباراة مهمة ضمن صراع على اللقب".

وأشار في الوقت ذاته، إلى مراجعة حكم الفيديو المساعد للقطة، قبل أن يبلغه الأخير بعدم وجود مخالفة، موضحًا: "كان قرارًا خاطئًا من جانبه، لأنني أمرت باستئناف اللعب بناء عليه".

ومن جانبه، شدد رئيس نادي بروسيا دورتموند هانز-يواكيم فاتسكه، على أنه "لن يتم التسامح مع التهديدات والعداوات".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com