إلما أفيرو شقيقة البرتغالي كريستيانو رونالدو
إلما أفيرو شقيقة البرتغالي كريستيانو رونالدو

"الحقيقة تُقال''.. شقيقة كريستيانو رونالدو تدعمه بعد تصريحاته النارية ضد تين هاغ ومانشستر يونايتد

كريستيانو رونالدو، أطلق تصريحات نارية في مقابلة تلفزيونية هاجم فيها ناديه ومدربه إيريك تن هاغ .

حرصت إلما أفيرو، شقيقة البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، على نشرها عدة منشورات عبر خاصية "الاستوري" في حسابها عبر تطبيق "إنستغرام" لدعم شقيقها بعد مقابلته الإعلامية مع بيرس مورغان، التي أذيعت، مساء الأحد.

ونشرت إلما أفيرو صورًا من مقابلة شقيقها، وعلقت قائلة "الحقيقة تُقال''، وإنها " ستظل دائمًا فخورة برونالدو"، على الرغم من الانتقادات التي نالها من مشجعي يونايتد وانتقدوه بسبب "تدمير إرثه'' في النادي.

كما أعادت مشاركة صورة رونالدو والإعلامي بيرس مورغان وهما جالسان معًا، وكتبت على الصورة "سأظل دائمًا فخورة بك يا عزيزي"، كما وصفت رونالدو في "استوري" آخر بأنه "أكبر فخر في حياتي".

كما علقت على تصريح رونالدو بأنه لا يحترم مدرب مانشستر يونايتد الحالي إريك تين هاغ، وكتبت أفيرو: "الحقيقة تُقال".

وأنهت شقيقة رونالدو منشورات دعمها لشقيقها من خلال مشاركة تغريدات دعمًا له، ونشرتها جنبًا إلى جنب مع الرموز التعبيرية للقلب.

دعم سابق

وهذه ليست هي المرة الأولى التي تخرج فيها شقيقة رونالدو لدعمه، ولكنها فعلتها من قبل إذ كانت وجهت إلما أفيرو، انتقادات قاسية إلى إريك تين هاغ لاستبداله المهاجم البرتغالي خلال تعادل مانشستر يونايتد السلبي مع نيوكاسل، في المباراة التي جمعت الفريقين بالدوري الإنجليزي.

وكان المدرب الهولندي قرر استبدال رونالدو في الدقيقة الـ72 لحساب ماركوس راشفورد بعد أن فشل "صاروخ ماديرا" في تسجيل هدف الفوز للشياطين الحمر.

ونشرت آنذاك أفيرو صورة عن منشور يتحدث عن "تبرير تين هاغ لخروج رونالدو"،

وكتبت "لقد فات الأوان"، وأضافت ثلاثة رموز تعبيرية لوجه مريض، إذ تلمح إلى أن العلاقة قد وصلت إلى طريق مسدود.

تصريحات رونالدو

وأطلق كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد المخضرم، تصريحات نارية في مقابلة تلفزيونية هاجم فيها ناديه ومدربه إيريك تن هاغ واشتكى من تعرضه "للخيانة"، ما يمهد لرحيله بعد كأس العالم في قطر.

ويشعر رونالدو، البالغ عمره 37 عامًا، بالملل من الاستهزاء وإلقاء اللوم عليه دومًا خاصة خلال الأشهر القليلة الماضية، فضلًا عن أن لديه ما يكفي من الافتقار إلى الاحترام الذي يرى أنه يستحقه بعد فوزه بـ 32 بطولة، بما في ذلك خمس كرات ذهبية وخمس بطولات دوري أبطال أوروبا وسبعة ألقاب للدوري في أربع دول مختلفة ويورو 2016 مع البرتغال.

وفي الوقت الذي يستعد فيه للسفر إلى قطر للمشاركة الخامسة - والأخيرة تقريبًا - في كأس العالم، أجرى مقابلة مطولة مع برنامج "بيريس مورغان" نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية كاملة، إذ وضع رونالدو الأمور في نصابها الصحيح بشأن ما يسميه "أصعب فترة في حياتي"، على الصعيدين المهني والشخصي.

وقال رونالدو إنه يشعر "بالخيانة" من الطريقة التي عومل بها من قبل مانشستر يونايتد، كما أبدى انزعاجه من اللوم عليه في كل ما حدث بشكل خاطئ في النادي، ويعتقد أنه يتم إجباره الآن على الرحيل.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com