logo
بيئة ومناخ

"تغير المناخ" يشعل النيران بمليون هكتار من الغابات في روسيا

"تغير المناخ" يشعل النيران بمليون هكتار من الغابات في روسيا
حرائق الغابات في روسياالمصدر: أ ف ب
10 يوليو 2024، 8:03 م

اشتعلت النيران في أكثر من مليون هكتار من الغابات في روسيا، واحترقت مساحات من الأراضي تفوق ما احترق خلال سنوات ماضية، حسبما أعلنت الأربعاء السلطات في البلاد المعرضة على نحو خاص لعواقب تغيّر المناخ.

ووفق وكالة "فرانس برس"، تأتي حرائق غابات ضخمة على مساحات شاسعة في روسيا خلال كل موسم صيف في مناطق غالبًا ما تكون نائية وقليلة السكان، لكن الحرائق تهدد في بعض الأحيان مناطق مأهولة بالسكان أيضًا.

وأعلن وزير حالات الطوارئ الروسي ألكسندر كورينكوف، خلال اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين بثه التلفزيون أن "هناك اليوم أكثر من 500 حريق غابات في البلاد، على مساحة تتجاوز مليون هكتار".

وتابع أنه منذ بداية العام "سجلنا حوالي 6 آلاف حريق طبيعي في مساحة تفوق 3,5 ملايين هكتار".

وأكد أن عدد الحرائق انخفض مقارنة بالعام الماضي لكن "مساحة الأراضي المحروقة، تضاعفت مرة ونصف مرة".

وأفاد بأنه تمت تعبئة أكثر من 6 آلاف شخص لمكافحة الحرائق.

أخبار ذات علاقة

تسجيل 215 حريقاً في الجزائر خلال 24 ساعة

 

وخلال السنوات الأخيرة، باتت حرائق الغابات في روسيا تبدأ في مرحلة مبكرة، ويعززها ارتفاع درجات الحرارة باكرًا.

وأكد وزير البيئة ألكسندر كوزلوف أن الحرائق بدأت هذا العام قبل شهر من موعدها المعتاد "بسبب موجة حر غير طبيعية وعواصف رعدية".

والمناطق الأكثر تضررًا هي شرق سيبيريا والشرق الأقصى، ولا سيما منطقة ياقوتيا ذات الكثافة السكانية المنخفضة وتتكرر فيها الكوارث المناخية.

وفي وقت يصعب ربط اندلاع حريق معين بتغيّر المناخ، فإن الأخير يزيد احتمال وقوع هذا النوع من الكوارث ويجعلها أكثر خطورة. ولوحظت هذه الظواهر في بلدان عديدة.

ويشكك المدافعون عن البيئة في سياسة روسيا لمكافحة حرائق الغابات والتي تتمثل في تجاهل حرائق إذا كانت تكلفة إخمادها تتجاوز كلفة الأضرار المقدّرة.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC