عبداالله مدلول العنزي مع الطفل الذي أنقذه
عبداالله مدلول العنزي مع الطفل الذي أنقذهمواقع التواصل

بطل حادثة الخرج يحصد أكبر تعويض مادي ومعنوي في السعودية

يتجه السعودي عبداالله مدلول العنزي لأن يحصد أحد أكبر التعويضات التطوعية المادية والمعنوية في تاريخ المملكة بعد تصرفه البطولي في إنقاذ طفل صغير من موت محقق، حيث تتزاحم عليه الهدايا والأموال والتقدير والشهرة.

فبعد يومين من الكشف عن تصرفه السريع والشجاع الذي أنقذ طفلاً في الثالثة من عمره من الدهس، رغم الخطورة والخسارة التي تعرض لها، لا يكاد الرجل يغيب عن الاستقبالات الرسمية ومحطات التلفزة وتلقي الثناء عبر كل وسائل التواصل.

كما أن عدد الهدايا التي تلقاها كبير أيضا، فحتى الآن بات لديه أربع سيارات حديثة بجانب التكفل بإصلاح سيارته التي تضررت من حادث التصادم الذي أبعد به سيارة أخرى كادت تدهس الطفل، فيما لا يُعرف حجم الأموال التي حصل عليها بشكل دقيق، بينما لديه مكفآت وعروض كثيرة من الشركات.

ولم ينتهِ التعويض الذي تلقاه العنزي عند هذا الحد، حيث يتواصل الحديث عن بطولته في المملكة، وسط توقعات بمزيد من الهدايا، مع مزيد من الشهرة التي يقترح مدونون سعوديون أن تكون على شكل تحويله لنجم في مواقع التواصل الاجتماعي عبر متابعة كبيرة لحساباته ليكون بديلًا لمشاهير الإعلانات الذين يتعرضون لانتقادات مستمرة.

وكان العنزي يوم أمس الأحد ضيفًا على أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر، كما تلقى اتصال شكر من الأمير الوليد بن طلال، بجانب سيارة حديثة هدية لتضاف إلى ثلاث سيارات أخرى أهديت له.

وقال العنزي في مقطع فيديو إنه يعتذر لعدم الرد على الكم الكبير من الاتصالات التي ترد إليه، بينما افتتح حسابًا جديدًا في موقع "إكس" (تويتر سابقا)، بجانب حسابه في سناب شات الذي يلقى متابعة متزايدة فيه.

وبدأت شهرة العنزي عندما أسهم نشر مقاطع فيديو من كاميرات مراقبة مثبتة في الشارع الذي شهد التصادم يوم الجمعة قبل الماضي، في تسليط الضوء على الحادث، حيث تبين لملايين السعوديين الذين فاجأهم الفيديو، أن العنزي ضحى بسارته وخاطر بحياته لأجل إنقاذ طفل صغير.

ولاحظ العنزي طفلًا لا يتجاوز عمره السنوات الثلاث، يقطع طريقًا رئيسًا في مدينة الخرج خلال الفجر، مع إضاءة ضعيفة في المكان، لكنه تمكن من الوقوف قبل دهس الطفل، غير أنه لاحظ على الفور سيارة مسرعة ستتجاوزه وتصدم الطفل حتمًا، ليباغت سائقها بانحراف سريع بسيارته تسبب بتصادم السيارتين الذي نجا بسببه الطفل.

وبعد أقل من 24 ساعة على انتشار الفيديو، أصبح العنزي البطل الأشهر في المملكة، فيما تم تناقل الفيديو الذي يوثق شجاعته في مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، لتنتهي محاولاته تأمين مبلغ ستة آلاف ريال لإصلاح السيارة التي صدمها إلى كل تلك الثروة والشهرة والتقدير.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com