جنازة أحد ضحايا عصابات المخدرات في المكسيك
جنازة أحد ضحايا عصابات المخدرات في المكسيكأ ب

ارتفاع ضحايا الأسلحة النارية من الأطفال والمراهقين في المكسيك

تزايد عدد ضحايا الاعتداءات والقتل بالأسلحة النارية من الأطفال والمراهقين في المكسيك، بشكل لافت، في الآونة الأخيرة، وفقا لتقرير نشره موقع "إنفوبي" الإخباري.

وجاءت الأرقام في معرض تقرير سنوي صدر عن جمعية حقوق الأطفال المكسيكية المعروفة اختصارا بـ "ريديم".

وأظهرالتقرير أن عدد عدد جرائم القتل بالأسلحة النارية ضد الأطفال والمراهقين بلغ 754 جريمة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

أخبار ذات صلة
تقرير: تزايد مستوى عنف ووحشية عصابات المخدرات في المكسيك

وأوضح التقرير أن عدد جرائم القتل العمد خلال الفترة التي أشار إليها التقرير أكثر من عدد الجرائم المسجلة في عام كامل في بلاد انتشرت فيها الفوضى والحروب.

وأشار التقرير إلى أن عدد القتلى ممن تتراوح أعمارهم بين 1- 17 عامًا خلال الفترة من 2015 إلى 2023 بلغ 21.916 قتيلًا، وأن ما نسبته 30% من جرائم القتل ارتكبت بسلاح ناري.

وسلط التقرير الضوء على قصة الطفلة البالغة من العمر 9 سنوات التي قتلت بعيار ناري طائش إثر صراع مسلح بين عصابات في مدينة إيكاتيبيك؛ مكان سكنها مع والديها.

وتابع أن حق الفتاة ذهب دون معرفة القاتل، دون اتخاذ إجراء رادع أو يطوق منسوب العنف في البلاد.

المصدر: موقع "إنفوبي" الإخباري

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com