المشهور الليبي  عزو الزيقرا
المشهور الليبي عزو الزيقرامتداولة

بعد الحكم بإعدامه.. من هو "التيك توكر" الليبي عزو الزيقرا؟‎

بأسلوب لافت في تصفيف شعره وقوام نحيل ولحية خفيفة، اعتاد التيك توكر الليبي عزو الزيقرا أن يحصد إعجاب الملايين من متابعيه حول العالم الذين ألفوا لهجته المحببة وتماهوا مع خياراته في الأغاني عبر السنوات القليلة الماضية.

وكان لخبر حكم الإعدام بحق "الزيقرا" بعد إدانته بتهمة القتل العمد وقع الصدمة على القاعدة الجماهيرية التي كونها المؤثر الليبي الذي استطاع ببساطته وعفويته أن يصنع حالة مميزة من التفاعل في بلد غير معروف بكثرة المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الاسم الحقيقي لعزو الزيقرا هو عز الدين الزيقرا، مواليد مدينة طرابلس، العام 2001، نشأ بأسرة تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، بدأ نشاطه في مشاركة مقاطع الفيديو الترفيهية على منصة "تيك توك" في 2020.

حقق شهرة واسعة في فترة وجيزة للغاية؛ بسبب طرافة المحتوى الذي يقدمه والمواقف اليومية الساخرة التي يرصدها، فضلاً عن تعطش فضاءات السوشيال ميديا إلى اللهجة الليبية بحميميتها وجمالياتها التي تعرف عليها العالم العربي على يد مطربين وملحنين صنعوا الفارق مثل ناصر المزداوي، وحميد الشاعري.

قبل نحو عامين اشتبك "الزيقرا" مع المجني عليه في مشادة كلامية، تعرض فيها الزيقرا لشتم الأم عبر بث مباشر، وتطور الأمر إلى اشتباك مسلح نتج عنه مصرع المجني عليه ليتم القبض على التيك توكر الشهير، بينما كان يحاول الهرب، ويودع السجن ليصدر ضده الحكم بالإعدام مؤخرًا.

دافع "عزو" عن نفسه أكثر من مرة وبطرق مختلفة وعفوية، فقد وصف ما حدث بأنه "غلطة عادية" نتجت عن "فعل ورد فعل" وأنه كان تحت تأثير الغضب والانفعال. وأكد أن المجني عليه تعمد استفزازه أكثر من مرة، و"30 ألف مرة" على حد تعبيره، موضحًا أنه لا يمكن أن يقبل من شخص أن يسب أمه تحت أي ظرف ومهما كانت الأسباب.

ورأى البعض أن ما قدمه الشاب الليبي من مبررات "غير كافٍ" بينما التمس له كثيرون العذر، فيما ذهب آخرون إلى "حل وسط" مقترحين الصلح عبر تقديم "الدية" إلى أهل القتيل.

ووسط الجدل الشديد، والانقسام في الرأي الذي أثارهما حكم الإعدام، يبقى التعاطف طاغيًا مع الشاب الذي اشتهر بقمصانه الواسعة المرسوم عليها النمور، وتغلب عليها ألوان الأبيض، والأحمر، والأسود، مع سراويل الجينز الممزقة، إضافة إلى وضع هذه العبارة اللافتة شعارًا لحسابه على تيك توك: "أمي أغلى الناس، ردوا بالكم تنسوني، حب كبير لكم".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com