بلدة مكسيكية تدخل "غينيس" بأكبر طبق لصلصة "الجواكمولي" (فيديو)

بلدة مكسيكية تدخل "غينيس" بأكبر طبق لصلصة "الجواكمولي" (فيديو)

دخلت بلدة "بيريبان" في ولاية "ميتشواكان" غرب المكسيك، موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، بإعداد أكبر طبق من صلصة "الجواكمولي" الشهيرة.

وتعد "الجواكمولي" صلصة تغميس تعتمد على "الأفوكادو"، وأول من ابتكرها هم "الأزتك"، وهي الآن تعرف في المكسيك.

وأعد هذا الطبق الضخم حوالي 300 رجل وامرأة في "بيريبان"، واستغرق الأمر 3 ساعات و30 دقيقة فقط للحصول على 4970 كيلوغرامًا من "الجواكمولي".

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تم إعداد الطبق الضخم من 10 أطنان من الأفوكادو مع البصل والطماطم والفلفل والليمون والكزبرة.

ويعد ذلك الأمر جزءًا من حدث "2022 Avocado Expo" الذي أقيم في "بيريبان"، وتم بث الحدث مباشرة إلى مسؤولي "غينيس" الذين لم يتمكنوا من الحضور، لكنهم أكدوا الرقم القياسي الجديد.

من جانبه، قال رئيس بلدية "بيريبان" ألفريدو أرويو: "لقد حققنا هدفًا صعبًا يتمثل في جمع المطلوب لصنع أكثر من 4 أطنان من "الجواكمولي"، بالإضافة إلى التحضير، ويعد الانتهاء منه بهذه السرعة أمرًا مذهلًا".

بالإضافة لذلك، علق رئيس اللجنة المنظمة للحدث مرسيدس سيرفانتس: "كانت النتيجة جيدة جدًا، وتفوقت بيريبان على نفسها".

وأضاف أن الهدف الرئيسي من الحدث هو الترويج لـ"بيريبان"، حيث نريد أن يعرف جميع الأشخاص أن المدينة تنتج "الأفوكادو" بأعلى مستويات الجودة والنكهة.

وتفوقت بيريبان على الرقم القياسي السابق البالغ 3788 كيلوغرامًا، الذي أعده أكثر من 350 شخصًا في بلدة تانسيتارو بالمكسيك في 6 نيسان/أبريل 2018.

كما حققت ولاية خاليسكو المكسيكية أيضًا رقمًا قياسيًا سابقًا في عام 2017، حيث شارك 815 شخصًا لإنتاج طبق يبلغ حجمه 2980 كيلوغرامًا.

يشار إلى أن ولاية "ميتشواكان" هي المصدّر الوحيد للأفوكادو إلى الولايات المتحدة، ولكن، حظرت أمريكا بشكل مؤقت واردات فاكهة الأفوكادو من المكسيك في شباط/فبراير الماضي، بعد أن تلقى أحد المفتشين الزراعيين الأمريكيين بولاية ميتشواكان تهديدات عبر الهاتف.

وتحتل "بيريبان" المرتبة السابعة في إنتاج وتصدير الأفوكادو.

Related Stories

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com