ما هو "مخدر الشيطان" الذي يثير قلق السودانيين؟

ما هو "مخدر الشيطان" الذي يثير قلق السودانيين؟

حذر أطباء في السودان من خطورة تعاطي مخدر "الآيس" أو الكريستال المعروف محليا بـ "مخدر الشيطان"، مؤكدين أن نسبة الشفاء منه ضعيفة، وأن من بين 10 متعاطين يتعافى واحد فقط، وقد يؤدي إلى الوفاة.

ويتكون مخدر الآيس من الميثامفيتامين، ويعمل كمنشط للجهاز العصبي، ويظهر على شكل صخور بلورية صغيرة كريستالية اللون، ويسبب تأثيرا إدمانيا قويا.

ونشطت حملات توعية يشارك فيها فنانون ونجوم المجتمع السوداني بإطلاق تحذيرات واسعة وتعريف بأضرار وآثار مخدر الآيس وتسليط الضوء على خطورته بعد انتشار التعاطي وسط الشباب.

ما هو "مخدر الشيطان" الذي يثير قلق السودانيين؟
السودان.. ضبط مصنع مخدرات ينتج آلاف الحبوب في الساعة

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، بكثافة، مقطع فيديو من متعاطي مخدر الآيس، محذرين من خطورة تعاطي المخدر الجديد العالي الإدمان، وأطلقوا حملة على وسائل التواصل الاجتماعي "#ألحق_ولدك #ألحق_بنتك" لمحاصرة انتشار تعاطي المخدرات في السودان.

وحذرت المستشارة في علاج الإدمان، لبنى علي، من تعاطي "مخدر الشيطان" - الآيس، وقالت في تصريحات إنه منتشر في العاصمة الخرطوم وشرق السودان بصورة كبيرة، وأضافت: "المُتعاطي قد يُدمِن من أول جرعة".

وأشارت إحدى العاملات بمستشفى شهير بالخرطوم، في حديث لـ"إرم نيوز"، إلى حالة حضور أحد الطلاب إلى المشفى في "حالة خطيرة" برفقة أصدقائه، وقالت إنه "كان خارجا عن الوعي تماما".

وأضافت أن الأطباء شككوا في الأعراض التي جاء بها الطالب للمستشفى وأنه تحت تأثير تعاطي "الآيس".

وقالت: "أجروا الفحوصات اللازمة عليه التي أشارت إلى تعاطيه، وأدت الحادثة إلى إطلاق حملة بالجامعة التي يدرس فيها الطالب وتم القبض على عدد من الطلاب".

تسود مخاوف وسط السودانيين من ظاهرة تفشي المخدرات بين الشباب والطلاب، في ظل تواتر معلومات مقلقة حول دخول الأطفال والفتيات عالم الإدمان

وحذّر خبير مسرح الجريمة بالإدارة العامة للأدلة الجنائية، مقدم شرطة، ربيع عبدالعزيز البدوي، من تناول الآيس. وقال البدوي الذي كان يتحدث في محاضرة بجامعة المغتربين حول المخدرات، إن "الآيس" من أخطر أنواع المنشطات، مبينا أن تناول حبة واحدة منه يؤدي للإدمان.

وأوضح أن من يتناول "الآيس" لا يمكن أن يتعافى، ومن المحتمل أن يتوفى، وفقا لحديث أطباء، مشيرا إلى أن الآيس أصبح يشكل تهديدا كبيرا لحياة الشباب.

وكانت السلطات السودانية أطلقت قبل 3 أسابيع، حملة لمكافحة المخدرات، حيث شكلت قوات عسكرية مشتركة، تولت مهمة دهم ومطاردة المروجين.

واتهم رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان "جهات بالعمل على ترويج المخدرات بدعم بعض المجموعات الشبابية تحت ستار دعم الديمقراطية وأنشطة مختلفة".

وقال: "استشعرنا الخطر على أبنائنا ولا بد من مجابهة الظاهرة من خلال دعم الحملة القومية لمكافحة المخدرات".

وأعلنت الشرطة السودانية، في كانون الثاني / يناير الجاري ضبط شبكة تدير مصنعا لحبوب الكبتاجون المخدرة، في إحدى الولايات الحدودية.

وذكرت أن المصنع ينتج حوالي 7200 ألف حبة في الساعة الواحدة، وتبلغ قيمة الحبة الواحدة 4 آلاف جنيه، حوالي 7 دولارات.

وتسود المخاوف وسط السودانيين من ظاهرة تفشي المخدرات بين الشباب والطلاب، في ظل تواتر معلومات مقلقة حول دخول الأطفال والفتيات عالم الإدمان.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com