السلطات الروسية تدمر منزلًا لعائلة مهاجرة والسبب يصيب أصحابه بالذهول (فيديو)

السلطات الروسية تدمر منزلًا لعائلة مهاجرة والسبب يصيب أصحابه بالذهول (فيديو)

المصدر: مصطفى السيد - إرم نيوز 

تفاجأت عائلة روسية تضم عمالًا مهاجرين من منطقة ”نزهني نوفجورود“، بقيام السلطات المحلية بتدمير جزء من منزلها لشق طريق لمرور السيارات.

وبحسب مجلة ”أوديتي سنترال“، يقضي أفراد عائلة أودالوف معظم وقتهم بعيدًا عن المنزل، للعمل بجوار مدينة ”نزهني نوفجورود“، لكنهم يعودون لقضاء إجازاتهم القصيرة بمنزلهم في  مسقط رأسهم بمنطقة ”زافود“.

لكن لسوء الحظ العائلة، لم يعد لدى أفراد تلك العائلة منزل يعودون إليه، حيث تمت مصادرة جزء من المنزل لإقامة طريق لمرور السيارات، ووجدوا أغراضهم مبعثرة على جانب الطريق.

وتصدرت فاليريا أودالوف و زوجها مؤخرًا، عناوين الأخبار في روسيا بعد وضعهم حواجز خشبية على الطريق الجديد، ومنع المرور منه لكون تلك القطعة هي جزء خاص من منزلهما.

وقرر الزوجان الغاضبان المكوث في خيمة على الطريق خوفًا من انهيار المنزل بالكامل في أي وقت، وأعلن الزوجان عن أنهم سيستمران في غلق الطريق حتى تعوضهم السلطات عن الخراب الذي حل بمنزلهم.

وبالفعل تواصلت العائلة مع السلطات المحلية حول المشكلة، مقدمين أوراقًا تثبت ملكيتهم للعقار، إلا أن المسؤولين ألقوا باللوم علي العائلة لغيابها عن المنزل لفترات طويلة، ما جعل اﻻتصال بها أمرًا مستحيلًا، وفقًا للسلطات.

ورفضت العائلة إخلاء الطريق إلا بعد تعويضهم، وكان على السيارات أن تأخذ منعطف عبور بإحدى الحقول لإغلاق الأسرة الطريق.

وتطالب الأسرة بتعويضها بمبلغ 3.6 مليون روبل، أي ما يعادل 62 ألف دوﻻر من السلطة المحلية لبناء منزل جديد.

من جانبها صرحت السلطات المحلية لوسائل الإعلام، أن ”الأمر قيد الدراسة وأنه سيصدر قرار بشأنه خلال أسبوع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com