تكفير الداعية وجدي غنيم للتونسيين يكشف تناقض فقهاء الإخوان (فيديو)

تكفير الداعية وجدي غنيم للتونسيين يكشف تناقض فقهاء الإخوان (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

جذب الداعية المصري المثير للجدل، وجدي غنيم، الأنظار إليه مجدداً في قضية تكفير أبطالها علمانيو تونس، على حد وصف غنيم المقيم في تركيا التي لم ينتقد نظامها ودستورها العلماني نهائياً بالرغم من كون انتقاده لتونس مبني على ما يعتبره ”مخالفات للشريعة الإسلامية“.

ووجه غنيم رسالة للتونسيين عبر مقطع فيديو كفّر فيه من أسماهم ”العلمانيين في تونس“ مستشهداً بآيات من القرآن قال عنها إنها أدلة على كفرهم، مؤكداً أن التكفير حكر على العلمانيين في تونس فقط وليس مسلميها، على حد تعبيره.

الفيديو هو الثاني للداعية غنيم، الذي أثار الجدل والغضب في تونس خلال اليومين الماضيين، عندما انتقد التشريعات الجديدة التي تسمح للمرأة التونسية المسلمة بالزواج من أتباع الديانات الأخرى، إضافة إلى رفع حصتها للنصف تماماً من الميراث بعكس ما هو متبع بمنحها الثلث.

التشريعات واجهت انتقادات كثيرة من مرجعيات وعلماء دين داخل وخارج تونس، بما في ذلك الأزهر، لكن انتقادات غنيم كانت الأشرس ولم يتوانَ صاحبها عن تكفير الرئيس التونسي قايد السبسي الذي وصفه بـ“المجرم الكافر المرتد عن الإسلام“.

التكفير وصل إلى القيادي الإسلامي في حركة النهضة راشد الغنوشي، والذي ربط غنيم بينه وبين المايوه، لابل حدد نوع ذلك المايوه، قائلاً إنه من نوع ”البكيني ذي القطعتين“، مشيراً إلى تونسيات ارتدين ذلك النوع من البكيني خلال استقبال الغنوشي بالمطار، عندما عاد لتونس عقب فرار الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وأخذ حديث غنيم طابعاً رسمياً في تونس التي استدعت سفير تركيا لديها وأبلغته طلبها باتخاذ الإجراءات اللازمة ضده غنيم، الذي لم يعرف عنه  انتقاد تركيا التي تطبق العلمانية بناءً على دستورها العلماني البعيد عن الدين.

كما أن غنيم المقيم في تركيا لم ينتقد شواطئها الكثيرة على عدة بحار، والتي تزدحم بالسياح الأجانب والمواطنين الأتراك ومن الجنسين للسباحة دون وجود أي قيود على الملابس أو المايوهات.

تركيا التي لا يوجد في قوانينها ودستورها الكثير المتعلق بالإسلام، رغم كونها دولة إسلامية من ناحية ديانة غالبية سكانها، تطبق العلمانية بشكل شبه كامل، ولا توجه الانتقادات إليها من دعاة ورجال دين يقيمون فيها وخارجها، وبينهم وجدي غنيم، رغم كونهم متشددين ويتمسكون بمنع المرأة من قيادة السيارة في دولة إسلامية، ويرفض بعضهم منحها نصف الميراث بدولة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com