البشر يصبحون أكثر سعادةً عند الاقتراب من الموت.. هل هو ضوء في آخر النفق؟

البشر يصبحون أكثر سعادةً عند الاقتراب من الموت.. هل هو ضوء في آخر النفق؟

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

كشفت دراسة أجراها محللون نفسيون من جامعة نورث كارولينا الأمريكية، أن الموت أكثر إيجابيةً مما يظن الأحياء من البشر.

وأوضحت الدراسة ”أن الأشخاص الذي يقتربون من الموت يُصبحون أكثر سعادةً وسلاماً“، مرجحةً ”وجود ضوء في نهاية النفق“.

وبحسب مجلة Marie claire البريطانية“ توصل المُحللون لهذه النتائج، بعد إجرائهم سلسلة من الدراسات التحليلية على عينة أشخاص على وشك الموت، وتتضمن: ”مرضى التصلب الجانبي الضموري والسرطان المزمن الميئوس من شفائهم، وسجناء محكوم عليه بالإعدام“، وعينة ثانية  لأشخاص جسدوا اقترابهم من الموت.

وحلل الباحثون مدونات العينتين وكتابتيهما الشعرية، باستخدام برنامج تعقب الكلمات الإيجابية مثل ”الحب“ و“السعادة“، والسلبية مثل ”الخوف“ و“الإرهاب“ و“القلق“، ورسموا خارطةً بيانيةً لرصد تكرار الكلمات خلال الرحلة النهائية من الحياة قبل الوفاة.

ووجد الباحثون في عينة المقتربين من الموت الحقيقيين ”عدد الكلمات الأكثر تشاؤما لم تتغير مع مرور الوقت، في حين ازدادت كلمات الحب والسعادة والاتصال الاجتماعي“، أما العينة المزيفة للموت فكانت رسائلهم أكثر سلبية ومليئة بالرعب.

وقالوا لمجلة Psychological Science للعلوم النفسية: ”إن المقتربين من الموت سعوا للبحث عن دلالات حياتهم، وركزوا على الأشياء التي تُعطي معنى للحياة، بما في ذلك الدين والأسرة، مما يشير إلى أن مثل هذه الأمور قد تساعد في تهدئة القلق عن الاقتراب من الموت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com