الإعلامية المصرية غادة جميل تتعرض لهجوم حادٍ بعد خلعها الحجاب

الإعلامية المصرية غادة جميل تتعرض لهجوم حادٍ بعد خلعها الحجاب

المصدر: فريق التحرير

انتشر جدل واسع في مصر خلال اليومين الأخيرين بشأن المذيعة غادة جميل التي أطلت فجأة على الجمهور دون الحجاب، والذي قررت على ما يبدو خلعه وتغيير إطلالتها بشكل أثار الكثير من الردود في بلد محافظ تكتسي فيه مثل هذه القضايا حساسية خاصة.

وتعرضت ”غادة جميل“ التي تقدم برنامج طبخ على قناة ”cbc سفرة“ الخاصة، لهجوم حادٍ من معلقين على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروا أن تخليها عن الحجاب ”تراجعًا عن الالتزام الديني ”، بينما دافع آخرون عن قرارها معتبرين أنه ضمن الحريات الشخصية التي لا يحق للآخرين التدخل فيها.

وردًا على هذا الجدل أجرت المذيعة غادة حوارًا مع جريدة المصري اليوم هذا نصه:

كيف استقبلتِ ردود الفعل بعد خلعكِ الحجاب؟

توقعت وجود معارضين، وذلك أمر طبيعي، لكن الغريب هو الهجوم الحاد الذي واجهته من قِبل فتيات على موقع «فيس بوك» شكّلن مجموعات وبدأن بتداول صوري وقرأت ألفاظًا نابية خلال تعليقاتهن.

من وجهة نظرك، بم تفسرين الهجوم الشرس عليكِ؟

أرى أنها حرية شخصية، لست بداعية إسلامية ولا أتحدث عن الدّين، وكل ما أتحدث عنه هو الأطعمة فقط، وهذا لا علاقة له بالحجاب، مع العلم أن جزءًا كبيرًا من خصلات شعري كانت تظهر جليةً وأنا مرتدية طرحتي.

كذلك هاجمني البعض لإنقاص وزني إلى جانب خلعي الحجاب، خاصةً أنني دائمًا أقول إنني ضد «الدايت»، لذلك يرى البعض أنني تخليت عن مبادئي، وفي واقع الأمر كان جسدي رشيقًا ورياضيًا منذ فترة، لكن حدثت ظروف تسببت بزيادة وزني، وبعد أن عُدت إلى نظام حياتي القديم انخفض وزني مجددًا.

ومن وجهة نظري كفتاة، هناك سيدات كثيرات يرغبن بخلع الحجاب، لكن لا يمتلكن الجرأة باتخاذ القرار، على الجانب الآخر يحصر البعض الدّين في الحجاب فقط، وأنا أؤمن بأن الحجاب فرض ويجب على كل فتاة أن ترتديه، لكن -للأسف- هؤلاء الأشخاص يعتبرون من تخلع «الطرحة» خارجة عن الدّين، وهذا ليس حقيقيًا.

 ما سبب خلعكِ الحجاب إذًن؟

لا أحد يعرف ما في القلوب، ولا حتى سبب إقدامي على تلك الخطوة، هي أسباب شخصية جدًا.

هل واجهتِ أي اعتراض من جانب أسرتكِ؟

والدتي كانت رافضة لما أقدمت عليه، لكنها احترمت وجهة نظري، بينما خارج حدود الأسرة لم أعلن ذلك ولم أستشر أحدًا، وفكرت في بادئ الأمر أن أخلع الحجاب في حياتي العادية، وأن أظهر به في البرنامج، لكني تراجعت عن ذلك وقلت لنفسي «أنا واثقة من اللي بعمله».

بالنسبة لمسؤولي القناة، هل استفسرتِ منهم عن رأيهم حول خلع الحجاب؟

بالتأكيد أخبرتهم، وتركوا لي الحرية في قراري.

البعض يقول إن مظهركِ بالحجاب كان أفضل.. ما رأيك بهذا؟

بالفعل مظهري بالحجاب أفضل، وفي الوقت نفسه أنا لم أخلعه لأكون أكثر جمالًا، هي أسباب شخصية كما ذكرت.

هل تتوقعين أن تنخفض نسبة مشاهدة برنامجك بعد خلع الحجاب؟

من يحب مشاهدة البرنامج فعليًا سيستمر في ذلك دون أي تغيير، وبخصوص ذلك قالت إحدى السيدات لي: «اللي بيحب طرحتك ياخدها ويمشي.. لكن اللي بيحبك إنتِ هيفضل معاكِ»، وأنا أرى أن «الإنسان مش إيشارب.. الإنسان قلب وأخلاق ومعاملة وحاجات تانية كتير».

هل تلقيتِ أي ردّ فعل من الجمهور خلال تجوّلك في الشوارع؟

ردود الفعل إيجابية، ومن قابلتهم يؤمنون بحريتي الشخصية، حتى لو كانوا ضد القرار الذي اتخذته.

هل بالإمكان أن ترتدي الحجاب مجددًا؟

بكل تأكيد إن شاء الله، «كل واحدة بتقلع الحجاب تتمنى تلبسه تاني».

البعض يرى أنكِ خلعت الحجاب طلبًا للشهرة.. ما ردكِ على ذلك؟

الشهرة ليست لها علاقة بالأمر، لقد اشتهرت وأنا محجبة.

آخرون أعادوا سبب قرارك إلى رغبتكِ في الزواج.. ما ردكِ؟

لا علاقة بين الأمرين، للعلم كثيرات أخبرنني في السابق أنني أتمتع بشكل جميل وأنا أرتدي الحجاب، إذًن كيف أخلعه لكي أتزوج؟ وأنا في واقع الأمر لست بحاجة لذلك بسبب تمتعي بمظهر طيب، بحسب ما يقوله الآخرون «مش محتاجة أقلعه عشان أبقى حلوة».

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com