قصة صورة ”الشخلوبة“ المصرية.. خيال الواقع وبراعة التصوير (صور)

قصة صورة ”الشخلوبة“ المصرية.. خيال الواقع وبراعة التصوير (صور)

المصدر: شروق إسماعيل - إرم نيوز

تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ في الفترة الأخيرة صورة رسمت معالم الإبداع في التصوير ومن قبله إبداع أكثر في الإنشاء لبيت صغير وحيد محاط بالأشجار يتوسط بحيرة ”البرلس“ إحدى البحيرات الموجودة  شمال مصر.

جمال الصورة وروعة المنظر جذب العديد من المغردين لإعادة نشرها التي اعتقد الكثيرون منهم أنها مجرد ”فوتوشوب“، لكن الحقيقة أن الصورة التقطها المصور المصري عادل بيومي وشارك بها في مسابقة ”ويكي تهوى الأرض“ والتي تعد المسابقة الأفضل على مستوى منافسات التصوير الفوتوغرافي عالميًا.

وكانت المفاجأة فوز الصورة بالمركز الأول على مستوى مصر بل أيضًا ستخوض تصفيات مع أفضل الصور على مستوى الدول للتنافس على نسخة الجائزة العالمية، على أن يكون موعد انطلاق المسابقة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

”إرم نيوز“ التقى عادل بيومي صاحب صورة ”البيت الوحيد“ ليطلعنا أكثر على تفاصيل التقاطه للصورة، والذي أكد أن الموضوع جاء بمحض الصدفة.

يهتم بيومي كمصور بتصوير المناظر الطبيعية وحياة الشارع المصري، وهو ما دفعه كغيره من المصورين للذهاب إلى بحيرة ”البرلس“ لالتقاط بعض الصور للصيادين والمراكب والطيورالمهاجرة المنتشرة في هذا التوقيت من العام.

لكن بيومي اقترح على صيادي المنطقة الذهاب للناحية الأخرى من البحيرة والتي لم يذهب لها أي مصور من قبل ليصل إلى الساحل الجنوبي من البحيرة ويدخل قرية الشخلوبة، والتي اجتذبته بشدة لروعة المكان.

وتحدث بيومي لـ ”إرم نيوز“ عن روعة المنظر وبأنه تفاجأ بوجود بيت وحيد وسط البحيرة في مشهد لم يره في أي مكان سافر فيه للتصوير داخل مصر، وهناك التقط بيومي 12 صورة للبيت والذي عرف أن اسمه ”حلقة عبدالشافي“.

 وبحسب روايات الصيادين هناك فإن بيت قرية ”الشخلوبة“ بني منذ 50 عامًا تقريبًا وكان عبارة عن حلقة سمك لتجمع الصيادين لتجارة حصيلة صيدهم.

التقط عادل بيومي صورة البيت العام الماضي، واكتفى بنشرها ضمن مجموعة صوره التي يشاركها مع أصدقائه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن الصدفة قادته لانتشار الصورة وفوزها بالجائزة الدولية.

يقول بيومي لـ ”إرم نيوز“ إنه من خلال متابعته على الإنترنت وجد مسابقة ”ويكي تهوى الأرض“ لاختيار أفضل صورة من داخل مصر ليشترك فيها من باب التغيير، خاصة أنه علم بالمسابقة قبل يومين فقط من نهاية موعد إرسال الصورالمشاركة.

وعن حصده للمركز الأول عبر بيومي عن مدى سعادته بالفوز بتلك المسابقة المهمة، بل أكد على تفاجئه بالنتيجة والتي علمها من أحد أصدقائه.

 وأشار إلى أنه لم يتوقع ما حدث خاصة أنه كان يرى أن تلك الصورة ليست الأفضل من بين صوره للبيت، بالإضافة إلى أن الصورة وقت نشرها العام الفائت لم تثر اهتمام الكثيرين، وهو ما تغير بعد إعلان موقع ”ويكيبيديا“ عن فوز الصورة بالجائزة لتكون حديث مواقع التواصل الاجتماعي.

الصورة أيضًا وضعها موقع ”ويكيبيديا“ في الصفحة الخاصة بالتعريف ببحيرة ”البرلس“ وهو ما أسعد بيومي كثيًرا في لحظة وصفها بأنها خليط من مشاعر كثيرة، متمنيًا أن يكون والده قد حضر تلك اللحظة، والذي توفي العام الماضي.

الجدير بالذكر أن عادل بيومي يعمل في الأساس محاسبًا لكنه بدأ منذ 15 عاماً هواية التصوير لتقوده صورة بيت قرية ”الشحلوبة“ للفوز بجائزة ”ويكيبديا“.

عرضت لوحات بيومي في معرضين أحدهما العام الماضي بقصر الأمير طاز، والآخر في مركز ”الهناجر“ بدار الأوبر المصرية بحضور وزير الثقافة المصري حلمي النمنم ضمن مسابقة  تراثي تحت إشراف الجهاز القومي للتنسيق الحضاري بالوزارة والتي حصل فيها بيومي على شهادة تقدير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com