”العباءة بدعة“.. ثورة نسائية تهدّد أشهر رموز التيار المحافظ في السعودية

”العباءة بدعة“.. ثورة نسائية تهدّد أشهر رموز التيار المحافظ في السعودية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

خاض عدد كبير من المدوّنين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، نقاشًا جريئًا حول العباءة النسائية وما إذا كانت مرتبطة بالشريعة الإسلامية المطبّقة في المملكة، أم تدخل في إطار ما يطلق عليه ”البدعة“.

ويكتسب النقاش الذي يستقطب مزيداً من السعوديين وفي مقدمتهم نخب ثقافية ودينية، أهميته الكبيرة كونه يمس -بشكل نادر- العباءة التي تعد أشهر رموز التيار المحافظ الذي يقوده رجال الدين.

والخلاف على العباءة ليس جديدًا على السعوديين الذي ينقسمون حول ذلك إلى فريقين، يرى الأول أن على المرأة ارتداء عباءة سوداء فضفاضة تستند على الرأس لتخفي معالم جسدها بالكامل، كتطبيق لتفسير ديني تنفذه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الأسواق والمحلات التجارية.

ويرى أصحاب ذلك الرأي، أن أي تطريز في العباءة من رسوم وأشكال وغيرها يجعلها مخالفة للتفسير الذي ما زالوا يتبعونه لحد الآن، وأشار إليه الداعية السعودي المعروف محمد العريفي قبل أيام.

ويرى الفريق الآخر من السعوديين، أن ربط العباءة السوداء بالشريعة الإسلامية، أمر خاطئ لا يستند لأي دليل من الآيات والأحاديث، أي أنه ”بدعة“، وأن الإسلام فرض على المرأة الزي المحتشم دون أن يحدده بدقة.

كما يرى أصحاب ذلك الرأي، وهم من تيار متحرر يُطلق عليه في السعودية اسم ”الليبراليون“، أن ”إلزام المرأة في السعودية بلبس عباءة سوداء مع نقاب أسود أيضاً في الغالب، أمر لا يقبله المنطق في بلد صحراوي تتجاوز درجة حرارته في الصيف 50 درجة مئوية“.

وتحت الوسم ”#العباءة_بدعة“ الذي يشهد تفاعلاً جنونياً على موقع ”تويتر“ الذي يجمع ملايين السعوديين كتب الأمير والأكاديمي السعودي المعروف، خالد آل سعود معلقاً على منتقدي لبس العباءة السوداء قائلاً:“#العباءة_بدعة“، بل هي عباءة الستر والحشمة والعفاف ، طاعةً وتقرباً لله تعالى يا دُعاة الانحلال“.

فيما كتبت الناشطة السعودية البارزة مناهل، بكل جرأة معلقةً على صورة لنساء يرتدين عباءات سوداء وحجابًا ونقابًا من اللون ذاته ”#العباءة_بدعة“، لماذا كل هذه البشاعة ولماذا كل هذا السواد؟ أولم يخلق الله الإنسان في أحسن تقويم، إذن فلماذا كل هذا التشويه؟“.

ويعد النقاش حول شرعية العباءة النسائية، مؤشراً على تغييرات جذرية في المملكة، وعلى انفتاح يشمل كثيرًا من جوانب الحياة التي ظلت رتيبة دون تغيير لعقود يطلق عليها في السعودية اسم ”الصحوة“ وتعني مرحلة سيطرة رجال الدين على المجتمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com