المصرية إيمان عبدالعاطي أسمن امرأة في العالم تبدأ بتحريك أطرافها

المصرية إيمان عبدالعاطي أسمن امرأة في العالم تبدأ بتحريك أطرافها
Egyptian national Eman Ahmed Abd El Aty (C) is taken on a stretcher towards an ambulance at a hospital in Mumbai on May 4, 2017. An Egyptian once believed to be the 'world's heaviest woman' has left an Indian hospital for the United Arab Emirates where she will continue treatment following drastic weight-loss surgery, doctors said. / AFP PHOTO / str (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

المصدر: الأناضول

تحسّنت الحالة الصحية، للمصرية إيمان عبد العاطي، المعروفة إعلامياً بـ ”أسمن امرأة في العالم“ بعد نحو 50 يوماً من تواجدها في أبوظبي؛ لمواصلة رحلة علاج بدأتها من الهند، حسب شقيقتها شيماء.

وتمكنت إيمان من تحريك قدميها واستخدام ذراعيها في تناول الطعام والشراب، واستطاعت الجلوس في السرير الطبي المخصص لها واستخدام كرسيها المتحرك.

وتتلقى إيمان العلاج في مستشفى ”برجيل“ للجراحات المتطورة بالعاصمة الإماراتية، منذ نحو 50 يوماً.

وفي الـ 4 من مايو/أيار الماضي، غادرت إيمان الهند متوجهة إلى أبوظبي لمواصلة العلاج، بعد اتهامات من أسرتها للطبيب الهندي مفضل لاكداوالا المتخصص في علاج السمنة في مدينة ”مومباي“، بـ“الدعاية الزائفة“ تجاه حالتها، وهو ما نفاه الأخير في تصريحات لاحقة مؤكدا أنها ”ادعاءات“.

وقالت شيماء، إن ”إيمان في أحسن حال حالياً“، وأشارت إلى أن وضعها الصحي الحالي ينبئ بأنها ”خلال سنة من المتوقع أن تبقى إنسانة طبيعية وأن يصل وزنها لأقل من 100 كغم“.

 وأوضحت أن ”إيمان ستخضع بعد إجازة عيد الفطر لعمليات تجميلية وشفط الدهون في أجزاء من جسمها“، وهو ما أكده ياسين الشحات، مدير المستشفى، في تصريحات صحفية أكد فيها أيضاً أنه ”سيتم إجراء سلسلة عمليات جراحية لإيمان“.

 وحول الخطة العلاجية، ذكر أن ”الفريق الطبي يسعى لخطة طويلة الأمد بعد تحقيق الاستقرار التام لحالتها، سيتم فيها استبدال الصمام الأورطي، وجراحات لتحسين مفاصل الفخذ والركبة، بعد عمليات شفط الدهون“.

ومؤخراً نشر المستشفى، مقطع فيديو لإيمان، يظهرها وهي تتحدث بصعوبة، وتقدم التهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وقصة إيمان (36 عاماً) بدأت منذ طفولتها؛ إثر إصابتها بخلل في الغدد والهرمونات، ففي سن الـ12 عاماً، بدأت تمشي على ركبتيها، بسبب تقوس في الأرجل، جراء الوزن الزائد؛ ما دفعها إلى عدم استكمال دراستها، حيث كانت في السنة الخامسة من التعليم الأساسي.

وتعاني إيمان من سمنة مفرطة للغاية؛ إذ بلغ وزنها نحو 500 كغم وبدأت، في فبراير/شباط الماضي، رحلة إنقاص وزنها؛ عندما انتقلت من مقر سكنها بمحافظة الإسكندرية إلى الهند.

وهذه الشابة المصرية هي أسمن امرأة في العالم، حيث سجلت موسوعة ”غينيس“ للأرقام القياسية، عام 2011، الأمريكية بولين بوتر، كأسمن امرأة على قيد الحياة بوزن 292 كيلوجراما، قبل أن تتجاوزها إيمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com