حقائق لا تصدق عن حياة مثليي الجنس في لندن قديمًا – إرم نيوز‬‎

حقائق لا تصدق عن حياة مثليي الجنس في لندن قديمًا

حقائق لا تصدق عن حياة مثليي الجنس في لندن قديمًا

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

في محاولة لمعرفة تاريخ ظهور  تزاوج مثليي الجنس في بريطانيا، جمع الكاتب البريطاني بيتر أكرويد معلومات جديدة ومليئة بالإثارة.

وكشف في كتابه الذي يحمل اسم Queer City حقائق لا تصدق عن مثلي الجنس في لندن قديماً، والتي يعود تاريخها للعهد الروماني.

وجاء في كتابه ”بعد غزو يوليوس قيصر بريطانيا خلال الحروب الغاليّة في الأعوام 55 و 54 قبل الميلاد ، اغتصب رجاله الجنود البريطانيين المهزومين بالخضروات، واخترقوهم بالفجل!“.

وعن ذلك عقّب أكرويد ”قد لا تبدو مؤلمة جداً ولكن في الواقع الفجل الأبيض الذي نما جنوب انجلترا كان طويلاً بطول ست بوصات فقط“.

ويتطرق في كتابه لقصة الممثلة البريطانية في القرن الثامن عشر إدوارد كيناستون والتي  كانت تلعب دور الصبي مع عشيقها الشاعر يرل من روتشستر.

ولم يكن اغتصاب الذكور أمراً غير شائع في جميع أنحاء لندن، حيث يتحدث أكرويد مطولاً عن قضية النقيب إدوارد ريغبي، الذي حوكم في العام 1698 بعد أن سأل شاب ساذج يدعى وليام مينتون ويبلغ من العمر 19 عاماً عن إمكانية التزاوج منه، وعندما سأله مينتون عن معنى ذلك انخرط ريغبي بالشرح له ليتم اعتقاله سريعاً وإبعاده من بريطانيا.

وبحسب أكرويد في القرن السادس كان الناس يصفون الرجال مثلي الجنس بالكريهين، بينما وصفت المثليات بالمنبوذات، وكان يُنظر لهن بغرابة واعتبارهم كائنات غامضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com