”إغونغون“… مجتمع سري لـ ”أشباح حية“ قادرة على القتل بلمسة واحدة (صور)

”إغونغون“… مجتمع سري لـ ”أشباح حية“ قادرة على القتل بلمسة واحدة (صور)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

يعيش شعب ”إغونغون“ بدولة ”بنين“ في مجتمع سري في غرب أفريقيا، ويحظون باحترام وخوف السكان المحليين، الذين يعتقدون أن لديهم قوى مذهلة.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، يعتقد القرويون أنهم سيموتون إذا لمسهم أحد أفراد قبيلة إغونغون، فقد يكون أي اتصال على الإطلاق مع إغونغون مميتًا للطرفين.

ويرافق كل إغونغون حارس (هو أيضًا عضو في مجتمع إغونغون) يحمل عصا كبيرة لإبعاد الفضوليين.

وبنين هي بلد صغير تحده نيجيريا من الشرق وغانا وتوغو من الغرب، وغير أنها كانت مستعمرة ”داهومي“ الفرنسية سابقًا، لا يُعرف الكثير عن البلاد قبل القرن الخامس عشر عندما احتلها البرتغاليون أولًا، ثم البريطانيون والهولنديون وأخيرًا الفرنسيون الذين سيطروا على البلاد في العام 1894.

والإغونغون هي واحدة من الجمعيات السرية في بنين التي تظهر كرجال ملثمين يمثلون أرواح الموتى الأحياء، فيُعتقد أنهم الأشباح الحية.

ودورهم في حياة القرية هو تسوية النزاعات المحلية، وغالبًا ما يتم استشارتهم في أوقات الاضطرابات داخل قريتهم.

ويتحدث الإغونغون بصوت عالٍ مرعب ومثير للقلق، ولا يفهم القرويون الآخرون لغتهم ودائمًا ما يرافقهم الطبالون.

ويقول البعض إن اسمهم يأتي من كلمة في اللغة النيجيرية الشمالية المسماة يوروبا، وتعني ”العظام“ أو ”الهيكل العظمي“، ولكن في اليوروبا إغونغون تعني أيضًا ”تنكر“.

وتصل تلك الأشباح إلى القرى، وتصدر الأحكام وتقدم المشورة التي يُعتقد أنها تأتي مباشرة من ”الآلهة“.

ويظهر كل إغونغون مغطى بالعباءات مما يعطي الانطباع بأن المتوفى عاد للظهور على الأرض مؤقتًا.

ويعزز هذا الانطباع الأزياء الكبيرة التي يرتدونها مع التصميمات المستخدمة للتعبير عن قوة السلف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة