روسيا تعتقل 18 ناشطا تظاهروا ضد اضطهاد المثليين في هذه الدولة المسلمة

روسيا تعتقل 18 ناشطا تظاهروا ضد اضطهاد المثليين في هذه الدولة المسلمة
Gay rights activist protest outside the lower house of Russias parliament, the State Duma, in Moscow, on June 11, 2013. Russia's parliament debated today a law introducing steep fines and jail terms for people who promote homosexual "propaganda" to minors, a measure critics fear will be used to justify the repression of gays amid rising homophobia in the country. AFP PHOTO / VASILY MAXIMOV (Photo credit should read VASILY MAXIMOV/AFP/Getty Images)

المصدر: موسكو – إرم نيوز

اعتقلت السلطات الروسية، اليوم الإثنين، حوالي 18 ناشطا من المؤيدين لحقوق المغايرين جنسيا، في سان بطرسبورغ شمال غرب روسيا، أثناء تظاهرة ضد اضطهاد المثليين في الشيشان، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وافترش نحو عشرين ناشطا الجادة الرئيسية في المدينة ولطخوا وجوههم بدماء اصطناعية وغطوا أنفسهم بعلم قوس قزح الذي يرمز إلى قضية المثليين، احتجاجا على توقيف مثليين في الشيشان.

وأوقفت شرطة مكافحة الشغب 18 منهم على الأقل بحسب موقع فونتانكا الإخباري، فيما أفادت منظمة أو في دي- انفو المتخصصة في رصد التظاهرات عن توقيف 17 ناشطا.

وأكد مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس، ”اعتقل عدد من الأشخاص الذين أخلوا بالنظام العام أثناء مسيرة الأول من أيار/مايو“.

وفي آخر آذار/مارس، كشف تحقيق لصحيفة ”نوفايا غازيتا“ المستقلة، أن المثليين باتوا هدفا للسلطات في الشيشان، حيث تعتبر المثلية في هذا المجتمع المحافظ من المحظورات وتراها غالبية العائلات تستحق الإعدام.

وأضافت الصحيفة، أن السلطات المحلية أوقفت أكثر من 100 مثلي وحرضت عائلاتهم على قتلهم ”لغسل شرفها“، مشيرة إلى مقتل شخصين على الأقل بيد أقربائهم ووفاة ثالث متأثرا بالتعذيب.

وأكد مثليون من الشيشان، فروا إلى موسكو لوكالة فرانس برس، التعرض للضرب والاعتقال في ”سجن غير رسمي“، وخوفهم بشكل يومي من التعرف عليهم وملاحقة عائلاتهم.

ورسميا، فتحت النيابة العامة تحقيقا في المسألة الإثنين، لكن المحققين يؤكدون عدم تلقي ”أي شكوى رسمية“ من ضحايا، فيما اعتبر الكرملين أن هذه المعلومات ”غير مؤكدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com