بالفيديو والصور.. كيف استقبل العرب عيد العمال؟

بالفيديو والصور.. كيف استقبل العرب عيد العمال؟

المصدر: سماح المغوش – إرم نيوز

يحتفل العالم اليوم الاثنين الموافق للأول من مايو/أيار بعيد العمال، إذ تعد هذه المناسبة عالمية، بعد أن أرسى تقليدها الأستراليون في بداية ظهورها.

وبدأ تخليد عيد العمال في أستراليا عام 1856 بمطالبات بتخفيض ساعات العمل وتأمين الحقوق للعاملين، لتنتقل لاحقا إلى الولايات المتحدة وتحديدا ولاية شيكاغو ومنها إلى مختلف بقاع العالم.

لكن هذه المناسبة عكست، الأوضاع الصعبة التي يعيشها العمال في العالم العربي، ونسبة البطالة التي يشكو منها الكثيرون، والأزمات والاضطرابات في المنطقة، التي ساهمت في تزاحم الأيدي العاملة مقابل أجور زهيدة، وتسببت بإزاحة آخرين.

وشارك العرب بزخم على مواقع التواصل الاجتماعي، لانتقاد الظروف الصعبة التي تعيشها العمالة في بلادهم، في حين سخروا من الاحتفال بهذا العيد بشكل ”بروتوكولي“، في ظل غياب معناه الإنساني والقانوني.

وانتشرت صور من رسومات كاريكاتير ومقاطع فيديو في مختلف الصحف والصفحات، تعبر بمرارة عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها الكثيرون من العمال.

وعلى موقع التواصل ”تويتر“ تعليق لناشط يدعى عصمت،  تحت هاشتاغ #عيد_العمال قائلا: ”بمناسبة #عيد_العمال كل عام وأنتم شعار على لسان مستعبديكم“.

وأضاف الناشط ”هارون يوسف“ قائلا ”مناسبة مريرة على العامل اللبناني بوجود عمال من بضع جنسيات تعمل في لبنان بأسعار زهيدة“.

فيما علق ناشط آخر يدعى ”أحمد جروان“ من غزة ”بمناسبة #عيد_العمال الكل معطل إلا العمال كل عام واحنا بخير“. ووافقه ”أبو ظاهر“ الذي قال ”حتى في يوم عيدهم عليهم أن يعملوا لكي يؤمنوا معيشتهم“.

وفتح عيد العمال جراح الكثير من العاطلين عن العمل، الذين وجدوا في هذه المناسبة فرصة للتعبير عن استيائهم من عدم توافر فرص عمل لهم بالعيش الكريم.

وسخر ”ياسر جيرود“ من الوضع قائلا ”احتفلوا ب #يوم_العمال بصمت لا تجرحوا الوزراء والنواب وغيرهم من العاطلين عن العمل!“. وأضاف ”قاسم بدّا“ من جانبه ”تحية للعاطلين عن العمل“.

وعلى المنوال نفسه غرد ”شموخ“ قائلا ”سعيد عليك يابلد الـ16 مليون عاطل و 8 ملايين مغترب“.

وانتشر مقطع فيديو مرفقا بتعليق، يعبر عن ارتفاع نسبة البطالة بشكل كبير: ”لما أهلك يقلولك روح اشتغل أي شغلة.. بمناسبة #عيد_العمال“.

https://www.facebook.com/mozakrat.syr.m.e/videos/743299472519230/?pnref=story

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com