إيران تشهد حالة طلاق كل 9 دقائق معظمها في طهران

إيران تشهد حالة طلاق كل 9 دقائق معظمها في طهران

المصدر: طهران - إرم نيوز

كشف رئيس اللجنة الاجتماعية في البرلمان الإيراني النائب سلمان خدادادي عن ارتفاع معدلات الطلاق في البلاد، مؤكداً أن كل 9 دقائق هناك حالة طلاق تحدث في إيران.

وقال النائب خدادادي في تصريح لوكالة أنباء ”دانشجو“: إن ”هناك تزايدًا واضحًا في معدلات الطلاق في إيران“، مضيفاً أن ”العاصمة طهران تتصدر معدلات الطلاق مقارنة بعموم المدن الإيرانية“.

وأوضح النائب الإيراني أن 50% من معدلات الزيجات في طهران تؤدي إلى الطلاق، مطالباً السلطات المعنية بوضع حد لتلك الظاهرة.

وأشار إلى أن الحد الفاصل بين الزواج والطلاق يستمر من 5 إلى 7 سنوات في الأعوام الماضية، لكنه أصبح من العام الماضي يستمر من 3 إلى 5 سنوات وهذا الأمر يثير القلق والخوف داخل بنية المجتمع.

وقررت السلطات الإيرانية في آب/ أغسطس الماضي، حظر نشر معدلات الطلاق في البلاد بعد تزايد هذه الظاهرة، بحسب ما أعلن مدير عام ”مكتب إحصاء وعدّ السكان“ في ”دائرة النفوس“ الإيرانية علي أكبر محزون.

وقال محزون في تصريح لوكالة أنباء محلية إيرانية: إن ”معدلات الطلاق أصبحت واضحة ولا يمكن لنا نشر هذه النسب والإحصائيات بين الحين والآخر“، مضيفاً أن ”إحصاءات الطلاق من الآن فصاعداً لن تنشر وسنقوم بإبلاغ المسؤولين المعنيين بها حصراً“.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن الهدف من نشر معدلات الطلاق كان التحذير من ارتفاعها لكن ذلك لم يجدِ نفعاً، مبيناً ”لقد قدمنا الكثير من البرامج والخطط للحد من ظاهرة الطلاق، لكن كل هذه الفعاليات والبرامج لم تحقق نتائج ملموسة“.

وتشكو السلطات الإيرانية من ارتفاع معدلات الطلاق داخل البلاد، في حين ذكرت دائرة النفوس في نوفمبر 2015 أن السلطات القضائية تسجل في كل ساعة 18 حالة طلاق، لكن معدل ذلك وصل خلال يناير 2016 إلى 19 حالة، بحسب إحصائيات حكومية.

وتعزو السلطات الإيرانية ارتفاع معدلات  الطلاق إلى ”عدم الرضا الجنسي، والإدمان على المخدرات، وارتفاع معدلات البطالة“، وتشكو إيران من أن 90 بالمائة من الإيرانيات اللاتي يتم طلاقهن لن يتزوجن، ما يجعلهن عرضة للقيام بممارسة الجنس بطريقة غير شرعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com