بالفيديو.. مزج الأذان بموسيقى صاخبة يثير استياء التونسيّين – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. مزج الأذان بموسيقى صاخبة يثير استياء التونسيّين

بالفيديو.. مزج الأذان بموسيقى صاخبة يثير استياء التونسيّين

المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

قرّر، اليوم الإثنين، محافظ ولاية نابل، منوّر الورتاني، إغلاق ملهى ليليّ بمدينة الحمامات، شمال شرقي تونس، على خلفيّة الاستياء الكبير الذي خلّفه نشر مقطع فيديو  تضمّن مزجًا للأذان بموسيقى صاخبة من نوع الهاوس، خلال حفل أقامه فنان ألمانيّ، قبل يومين.

وأثار الفيديو الذي انتشر بسرعة في مواقع التواصل الاجتماعي موجة من الاستياء، بسبب ما اعتبر ”مسًّا بالمقدّسات، واستفزازًا لمشاعر المسلمين“.

وكان DDJ ألماني الجنسية أقام حفلًا فنيًّا ساهرًا في أحد الملاهي الليلية بمدينة الحمامات، على بعد نحو 60 كيلومترًا، جنوب تونس العاصمة، ثم غادر مباشرة عائدًا إلى بلاده.

وبعد أنّ قرر المحافظ غلق الملهى الليلي، تمّ اليوم الإثنين، إيقاف وكيل الملهى بتهمة “الاعتداء على الأخلاق الحميدة والتجاهر بفاحش القول“، بعد أن سمح في الملهى الذي يديره برفع الأذان ضمن موسيقى راقصة ”هاوس“.

وخوفًا ممّا قد يثير المواطنين، ويجعل البعض يعبّر بطرق غير مشروعة، فقد اجتمع محافظ المنطقة بالمسؤولين عن الأمن ليتدارسوا طرق التوقّي والاحتياط من أيّ حادث.

وأكد المحافظ، في تصريح لوسائل إعلام محلية، أنّ ما حصل قد ”يثير الفتنة ويمسّ من النظام العام ويؤثر سلبيًّا على الموسم السياحي في مختلف المناطق السياحية التونسية.“.

وأمام الاستياء الكبير، فقد عبّر الفنان الألماني الذي أقام الحفل عن اعتذاره للشعب التونسي، مشيرًا إلى أنه ”لم يقصد الإساءة إلى الشعب التونسي من خلال مزج الأذان بموسيقى الهاوس“.

واعتبر المحلل السياسي غازي معلّى، اليوم، في تدوينة له على صفحته في ”فيسبوك“: ”الذي حدث مساء يوم الجمعة في الملهى الليلي “ القيطون“ من تمرير الأذان، وسط موسيقى صاخبة، عمل خطير و خطير جدًّا.“.

وأضاف معلّى: ”لا فائدة من التوضيح، و لكن السؤال الأخطر هو: من أعطى الترخيص لهذا الملهى للعمل خارج الموسم السياحي، بناءً على الترخيص الأصلي، ومن أتى بالألماني “ الدي جي“ الذي مرر الأذان وهل للأمن معلومات كافية عنه …؟؟؟.“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com