كيف شغلت فتاة يمنية الأردنيين بهديتها لوالدتها في ”يوم الأم“؟

كيف شغلت فتاة يمنية الأردنيين بهديتها لوالدتها في ”يوم الأم“؟

المصدر: عمّان- إرم نيوز

لاقت هدية قدمتها فتاة يمنية مقيمة في الأردن لوالدتها بمناسبة يوم الأم، تفاعلًا إعلاميًّا كبيرًا في المملكة، وتقديرًا من المتابعين الذين اعتبروها الأكثر إلهامًا، والهدية الأثمن التي يمكن أن تقدّم بهذا اليوم.

ولم تجد كوثر هدية تعطيها لوالدتها في يوم ”الأم“ أثمن من كليتها، وفق ما نشرته مواقع أردنية.

وصادف عملية نقل كلية الفتاة، وهي عروس جديدة، لوالدتها  يوم الأم الـ 21 من مارس/ أذار.

ووفق التفاصيل التي أوردها موقع ”رؤيا“ الإخباري، الاثنين، فإن كوثر وهي فتاة يمنية ثلاثينية تقيم بالأردن، تقول إن ”القرار لم يكن صعبًا لأنه كان متخذًا سلفًا“ رغم رفض الأم البالغة من العمر 59 عامًا، في البداية خوفا على ابنتها العروس الجديدة.

ومن المفارقة أن جدة الفتاة اليمنية أجرت عملية غسيل كلى في الأردن، لتتوفي بعدها بوقت.

كوثر هي من بين 8 أخوات، ولديها أخ وحيد تنافس معها على منح الكلية للوالدة إلا أن النتيجة حسمت لصالح كوثر خاصة وأنها غير مدخنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com