بالصور.. مدرسة أمريكية تبيع طفلة سوداء في مزاد للعبيد – إرم نيوز‬‎

بالصور.. مدرسة أمريكية تبيع طفلة سوداء في مزاد للعبيد

بالصور.. مدرسة أمريكية تبيع طفلة سوداء في مزاد للعبيد

المصدر: أحمد نصار– إرم نيوز

غضب أولياء الأمور بعدما تم عرض فتاة سمراء على منصة ليتم بيعها لزملائها البيض، في مزاد وهمي للعبيد عقدته المدرسة كجزء من درس التاريخ حول فترة الاستعمار.

وجرى عرض الفتاة على المنصة أمام زملائها الذين قدموا عطاءاتهم لشرائها في مدرسة جيفرسون الابتدائية بولاية نيوجيرسي الأمريكية.

وقالت تراسي جرمون وودز ولية أمر أحد الطلاب بالمدرسة: ”كان هناك مزاد تباع فيه طفلة سمراء لطلاب بيض في الفصل، ولقد حزنت للغاية بسبب ما حدث“.

وذكرت شبكة سي بي إس نيويورك: ”إذا تمت إهانتك وبيعك على منصة في العام 2017، فإن هذا الأمر سيؤثر عليك بقية حياتك“.

وأوردت شبكة إيه بي سي الإخبارية: ”عندما نتعامل مع محرقة اليهود لن نأتي بأطفال يهود ونقسمهم إلى فريقين ونقول لأحدهما اذهب إلى اليمين والآخر إلى اليسار“.

وقال أحد أولياء الأمور: ”أنا أشعر بالاشمئزاز مما حدث“. وذكر مسئولو المدرسة، إن ذلك الأمر تمّ أثناء إشراف معلّم بديل على الفصل، بينما كان المعلّم الأساسي متغيبًا.

وأضافت المدرسة في بيان لها: ”لم يكن هذا النشاط جزءًا من المنهج الدراسي، كما أنه ليس جزءًا من مهمة المعلم، ولم يتم تحت إشراف معلّم الصف“.

وتأتي هذه الحادثة بعدما تم انتقاد مدرسة أخرى في المنطقة نفسها عندما طلبت من الطلاب تصميم ملصقات إعلانية لمزادات العبيد.

وقد أدرجت الملصقات التي صممها الأطفال في مدرسة ساوث ماونتين الابتدائية أسماء ”العبيد المتاحين“.

وفي أحد الملصقات تم وصف فتاة بأنها: ”آن فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا وتجيد القيام بأعمال المنزل“. وذكرت المدرسة، إن المشروع كان جزءًا من درس أمريكا الاستعمارية الذي يتم تدريسه منذ 10 أعوام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com