للآباء المشغولين جدًا.. كيف تقضي الوقت مع طفلك؟

للآباء المشغولين جدًا.. كيف تقضي الوقت مع طفلك؟

المصدر: دلال قصري - إرم نيوز

أصبح الوقت سلعة ثمينة بعيدة المنال،الجميع يتمنى الحصول على المزيد من الوقت، والكلّ يسعى للحصول على لحظات راحة إضافية خلال يومه، وفي خضمّ هذا الانشغال، قد يجد الكثير من الآباء أنفسهم عاجزين عن قضاء بعض الوقت مع أطفالهم، فهل يعني هذا أنهم لا يحبونهم؟ بالطبع لا!

سواءً كنت قد بدأت العمل في وظيفة جديدة، أو وُلد في المنزل طفل جديد أو ربما كنت منشغلة بترتيب البيت والقيام بالأعمال المنزلية، يمكنك دائماً أنت وزوجك إيجاد بعض الوقت لقضائه مع أطفالك، ونقصد هنا بالوقت الوقت النوعي.

أهمية قضاء الوقت مع طفلك

يعدّ قضاء الوقت النوعي مع الأطفال أمراً في غاية الأهمية، فحسب ما نشرت مجلة ”لايف هاك“ تمّ إجراء استطلاع لمعرفة رأي الأطفال في الوقت الذي يقضونه مع آبائهم، وتبيّن أن الأطفال يولون أهمية كبرى لهذا الوقت، وبالنسبة لهم، ليس من الضروري أن تكون الفترة الزمنية طويلة، إنما المهمّ أن تكون فترة نوعية يستطيعون خلالها الشعور بمحبة واهتمام أهلهم بهم.

ردّة فعل طفلك على انشغالك

يستطيع أطفالك بطرقهم الخاصة أن يشعروك بحاجتهم لقضاء الوقت معك، وعليك أيها الأب وأيتها الأم الانتباه لذلك قد يلجأ بعض الأطفال للانسحاب التامّ، وغيرهم قد يظهر ردّة فعل قوية، كأن يغضب معلّمه، أو يتشاجر مع زميله في الصف.

 بعض الأطفال قد يلجأ لتصرفات كانت تثير انتباهك سابقاً، كالبكاء بصوت مرتفع أو التباكي، ونوبات الغضب وحتى تبليل السرير،إنها تصرفات سلبية، لكن ما دمت ستركّز انتباهك حينها على طفلك، فسيقوم بها.

الغاية هي جذب الانتباه

ببساطة، طفلك بحاجة إليك، وإن لم يستطع جذب انتباهك إليه بطريقة جيدة، فلا مشكلة لديه في القيام بتصرفات سيئة ولا شكّ أنك كأب أو أمّ لا تريد أن يصل طفلك لهذه المرحلة.

كيف تقضي الوقت مع طفلك؟

إذن ما الذي بإمكانك أن تفعله لقضاء بعض الوقت مع طفلك على الرغم من انشغالك الشديد؟

إليك بعض الطرق لتحقيق ذلك، كما نشرتها مجلة ”لايف هاك“.

واحد لواحد

نعني بـ ”واحد لواحد“ أن تقضي الوقت مع طفل واحد في كلّ مرة، في فعل أمر تستمتعان به كلاكما. قد يكون ذلك عندما تتكفّل الأم بالاهتمام بالطفل الرضيع في حين يقضي الأب الوقت مع الطفل الأكبر، فيأخذه إلى السينما أو المسرح أو ببساطة يجلس معه في الحديقة ويتحادثان.

إن كان لديك العديد من الأطفال، يمكنك أن تأخذ كل جمعة أحد أطفالك في نزهة، وتخصص الجمعة الأخيرة في الشهر لنزهة عائلية.

من المهمّ أن تقضي وقتك مع طفلك منفرداً لمرّة واحدة على الأقلّ في كلّ شهر.

طفلك جزء من جدول عملك!

يحبّ الأطفال تقديم المساعدة، لذا يمكنك ببساطة أن تجعلهم جزءاً من جدول عملك، يمكنك أن تجعلهم يساعدونك في ترتيب مكتبك في المنزل، أو خذهم معك للتسوق واجعل هذه المهمّة ممتعة معهم.

يمكن للأمّ أيضاً أن تجعل الأطفال يساعدونها في عملية تحضير الطعام،قد تجدين الأمر فوضوياً في البداية، لكن مع مرور الوقت، سيصبح طفلك مساعدك الأوّل وسينظر دوماً لهذه الأوقات على أنها أوقات مميزة.

لعبة الشبح!

ربما تكون منشغلاً جداً لدرجة تسهر معها إلى أوقات متأخرة، يمكنك في هذه الحالة أن تلعب مع أطفالك لعبة الشبح!

بادر بكتابة ملاحظات لطيفة، وجمل قصيرة تعبر عن حبك لهم، وضعها في حقائبهم، أو التقط صورا لهم وهم نائمون أو مقاطع فيديو صغيرة، وضعها على طاولة الفطور.

لقد صرّح الأطفال خلال دراسة أجريت عليهم، بأن هذه التصرفات هي من أجمل ما يقوم به الآباء ويشعرهم بالمحبة.

يمكنك القيام بالعديد من الأمور استخدم خيالك وأبدع في التعبير عن حبك لهم!

وقت الاستراحة

الجميع مشغول، وبعض الآباء والأمهات مشغولون أكثر من غيرهم،لذا يمكنك أن تدرج وقت استراحة قصير وتقضيه مع أطفالك.

خصّص 15 دقيقة أو نصف ساعة خلال جدولك الممتلئ للقيام بشيء ممتع مع أطفالك، ويمكنك وضع مؤقت ليعرف الجميع وقت بدء الاستراحة ووقت انتهائها، لكن لا تنس أن تنبّه أطفالك قبل بضع دقائق من انتهاء الاستراحة حتى يستعدوا نفسياً لعودتك إلى عملك.

يمكنك أيضاً أن توقظهم صباحاً قبل ربع ساعة من الموعد المحدّد وتقضي معهم بضع لحظات في القيام بشيء ممتع، كالتمارين الرياضية مثلاً.

لا تقلّل أبداً من شأن العشر دقائق مع أطفالك، فهي بالنسبة لهم من ذهب لأنها دقائق مع الأشخاص الأكثر قرباً إليهم، آباؤهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com