بالصور.. في أربعينية الكرنفال العالمي ترامب وتيريزا ماي والتراشق بوحل الطين العكر

بالصور.. في أربعينية الكرنفال العالمي ترامب وتيريزا ماي والتراشق بوحل الطين العكر

المصدر: إرم نيوز

في أوروبا والامريكتين الشمالية واللاتينية ”أربعينية “ كالتي تعرفها دول الشرق الأوسط والبحر المتوسط في فصل الشتاء. لكنها هناك أربعون يوماً (غير محسوب ضمنها أيام الأحاد) مخصصة لكرنفالات شعبية ترويحية ، ذات أصول دينية قديمة ،تسمى ”لينت“.

 ”أربعينية“  الكرنفال العالمي 2017 التي  بدأت يوم الأربعاء الماضي،تضمنت حتى الآن مهرجانات تفاوتت في رسائلها الثقافية والسياسية. في المانيا غلب عليها الطابع السياسي الساخر ، لكنها في امريكا اللاتينية أخذت طابع الريو الترويحي حاد المذاق /

تحت عنوان “ ترامب مغتصب الحريات “ خرجت  مسيرة كرنفال مدينة  دوسلدورف متضمنة  تجسيدات ساخرة بعضها جارح  ويصعب  نشره.

و في مدينة كولونيا،جسّد المشاركون ترامب كتلميذ مدرسة جديد يسيء إلى تمثال الحرية من خلال التنورة كرمز لإساءته للمرأة، بينما يجرّ منافسته هيلاري كلينتون من شعرها، وأمامه الرئيس الروسي بوتين يجلس مشجعاً //

وعلى اللافتات في شوارع دوسلدورف  ظهرت مجسمات ترامب، والمرشحة للرئاسة الفرنسية ماري لوبان، واليميني الهولندي خيرت فيلدرز، وأدولف هتلر، وكلهم  باللون البني الذي يرمز  للفاشية.

كما سخر  المشاركون في الكرنفال من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وظهرت في المسيرة  رئيسة الوزراء  البريطانية وهي تنتحر بمسدس في فمها .

وفي مدينة لارنيغو بالبرتغال كان المهرجان تراثياً عن السحرة والأرواح الشريرة مع صورساخرة للسياسيين.

وفي فينيس بإيطاليا، أخذ الكرنفال طابعا ثقافيا بلمسة انثوية للثلج

أما في ريو دي جانيرو فقد ألبسوا الكلب زياً كارنفالياً وجعلوه في طليعة مسيرة  ال ”بلوكا“ المشهورة.

وفي مدينة ايفيريا بايطاليا كرسّوا الاحتفال للتراشق التقليدي بالبرتقال، وهو الأسلوب الذي كان أجدادهم يستخدمونه في مسيرات الغضب ضد الاضطهاد.

مدرسة البرايوز تويتو سامبا البرازيلية المتخصصة بتعليم الفنون اعطت لكارنفال 2017 طابعاً فنياً فيه إيحاءات جمالية  كثيفة

وفي شارع الطين بمدينة بارتي البرازيلية كرروا هذه السنة ما تخصصوا به دوماً من السباحة والتراشق في المياه العكرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة