بالفيديو والصور.. أمريكي يزعم لقاء أموات ومخلوقات خارقة

بالفيديو والصور.. أمريكي يزعم لقاء أموات ومخلوقات خارقة

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

بعدما فشل في إقناع الناس بأنه يرى الأموات أحياء ويلتقي بكائنات خارقة، قرر تشارلز براندون من مدينة بروكلين في الولايات المتحدة تأكيد مزاعمه، من خلال توثيقه هذه اللقاءات عبر حسابه على يوتيوب والذي يحمل اسم صائد بروكلين “ A Brooklyn Haunting“، داعياً كافة البشر الالتقاء بهم.

براندون البالغ من العمر 50 عاماً انتقل إلى منزله في بروكلين العام 2010، ويقول منذ أن سكنه حدث معه لقاءات متكررة مع ما يسميه ”الكائنات الخارقة“، والتي بدأت بافتتاح أبواب المنزل وإغلاقها دون سبب، وتساقط الكؤوس فجأة، وظهور أجسام شبحية في المرايا.

في حديثه مع صحيفة AOL الأمريكية ذكر أن منزله ليس خاصاً به فقط بل وأيضا للمخلوقات الخارقة، وكل بيت يسكنه الأموات وتعد بعض المنازل محطات وبوابات للعالم الآخر.

وقال ”إنهم يحاولون لفت انتباهي بوجودهم، لأنهم يعتقدون إذا حصلوا على انتباهي، سوف يتم إزالتهم من المنزل“، مؤكداً أن هذه القوى لا ترغب في البقاء بيننا وترغب في الخروج بعيداً عن مجالنا.

ويؤكد الخمسيني، أن لديه ميزة التواصل والتخاطر مع الموتى واستدعاء الأرواح، لكنه لا يعرف كيف حدث ذلك، مرجحاً أن الأشباح تعرف كل نكسات حياته لذلك أعجبت به وقررت الظهور له.

ويقول براندون وهو حالياً عاطل عن العمل، ويسعي لجمع التمويل لبدء برنامجاً تلفزيونياً حول استدعاء الروح، ”إنه ليس صائد أشباح أو وسيط، معتبراً نفسه ”ناشط الحقوق المدنية“ للأشباح، وسيثبت خطأً منتقديه“.

وأضاف ”الناس يعتبرون ما أراه كرات غبار، ولكن كرات الغبار لا تأتي في ألوان جميلة، وبأشكال متعددة“ مُدعياً أن هذه القوى تختار الأشخاص الذين ترغب في التواصل معها وليس نحن من يختار التواصل معها.

بدورة فنّد مايكل شيرمر المشكك بوجود خوارق مزاعم براندون بالقول“ لا توجد أشباح، وكل ما يُرصد عن ذلك مجرد هلوسة“، مُبيناً ل AOL أن الحكايات الشخصية لا تساوي الأدلة العلمية والتي تنفي إمكانية التواصل مع الأموات أو أنهم أحياء بيننا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com