قصة فتاتين في الإمارات قادتهما صداقة شابين بالجامعة إلى إدمان المخدرات

قصة فتاتين في الإمارات قادتهما صداقة شابين بالجامعة إلى إدمان المخدرات

المصدر: دبي - إرم نيوز

كشفت الأخصائية الاجتماعية أمل عبد الرحمن الفقاعي، رئيس شعبة التواصل الاجتماعي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي عن قصة فتاتين في مقتبل العمر سقطتا في براثن المواد المخدرة، لينتهي المطاف بإلقاء القبض عليهما، وإصابة ذويهما الغافلين عن تصرفاتهما بصدمة.

وجاء في تفاصيل قصتي الفتاتين التي روتها  الأخصائية الاجتماعية الإماراتية أن الفتاة الأولى ابنة لوالدين مطلقين، أنهت مرحلة الثانوية العامة بتقدير مرتفع، والتحقت بإحدى الجامعات بالإمارات، وكان نمط حياتها يسير في الطريق الصحيح، لكن في الفصل الدراسي الأول تعرفت على مجموعة من الفتيات غير السويات كُن على معرفة بشبان خارج أسوار حرم الجامعة.

 أحبت الفتاة الانفتاح الكبير الذي تعيشه الفتيات وبدأت في الخروج برفقتهن بشكل متكرر، وفي أحد الأيام تعرفت عن طريقهن على شاب مدمن للمخدرات، فتقرب منها أكثر فأكثر، وبدأت علاقة صداقة تتشكل بينهما وتتعمق مع مضي الوقت.

صدمة العائلة

 وأصبحت الفتاة تخرج برفقة الشاب كثيرًا وتتأخر في السهر مستغلة عدم وجود رقابة صارمة من عائلتها حيث كانت والدتها تسمح لها بالخروج معتقدة أنها برفقة صديقاتها، لكنها في حقيقة الأمر كانت قد بدأت مشوارها في تعاطي المواد المخدرة بسبب انحراف هذا الشاب.

وتقول أمل الفقاعي إنه في أحد الأيام تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي من إلقاء القبض على الشاب بعد تلقيها معلومات عن تعاطيه المواد المخدرة، وألقت القبض على فتاة برفقته وتبين أنها متعاطية لأقراص مخدرة زودها الشاب بها.

 أصيبت عائلة الفتاة بصدمة بالغة بعد معرفتها بإلقاء القبض على ابنتها في قضية تعاطي مواد مخدرة، فيما أشارت والدتها إلى أنها كانت تثق بها وتعتقد أنها تقضي وقتها في الجامعة ومع صديقاتها ولم تشك يومًا أن ابنتها ستصبح متعاطية للمواد المخدرة.

صديق مدمن

أما الفتاة الثانية، فتبلغ من العمر 21 عامًا، استغلت غياب الرقابة الأسرية عنها فكانت تخرج بصحبة شاب مدمن للمخدرات وبسبب علاقة الصداقة التي جمعتهما، دفعها تدريجيًا إلى تعاطي الحبوب المخدرة، لكن هذا الأمر لم يدم طويلًا قبل كشف الأمر، حيث تمكنت شرطة دبي من إلقاء القبض على الشاب وعلى الفتاة التي كانت برفقته، وأكدت فحوص المختبر الجنائي تعاطيها للحبوب المخدرة، فيما أصيبت عائلتها بالصدمة إثر معرفتها أن ابنتها كانت على طريق الإدمان بسبب القصور في الرقابة الذي أدى إلى مصادقتها لشاب متعاط للمخدرات، مستغلة غفلتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com