”كبار العلماء“ تتحدى السيسي وتقر الطلاق الشفهي دون شروط في مصر – إرم نيوز‬‎

”كبار العلماء“ تتحدى السيسي وتقر الطلاق الشفهي دون شروط في مصر

”كبار العلماء“ تتحدى السيسي وتقر الطلاق الشفهي دون شروط في مصر

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

رغم دعوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للنظر في قضية الطلاق، واقتراحه عدم الاعتراف به إلا بالتوثيق للحد من تلك الظاهرة، إلا أن هيئة كبار العلماء في مصر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رفضت الاقتراح، وأكدت وقوعه حال النطق به.

وعقدت الهيئة اجتماعها ظهر اليوم الأحد وامتد لساعات في حضور شيخ الأزهر والدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، مؤكدة وقوع الطلاق الشفهي، دون اشتراط توثيق أو إشهاد.

وقالت مصادر خاصة في تصريحات لــ“إرم نيوز“ إن الهيئة ستصدر بياناً خلال الساعات القادمة توضح فيه سبب موقفها بشأن الطلاق الشفهي وأركانه بعد أن أثارت القضية جدلاً واسعاً لدى الرأي العام المصري بشكل عام ولدى رجال الدين وعلماء الأزهر بشكل خاص الذين اختفلوا حول دعوة الرئيس السيسي.

وأكد الاجتماع على ضرورة توثيق الزوج للطلاق الشفهي عقب توفير أركانه حرصاً على حقوق المطلقة.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد دعا لإعادة النظر في الطلاق الشفهي خلال الاحتفال بعيد الشرطة مؤخراً، موجهاً حديثه لشيخ الأزهر بإعادة النظر في ذلك.

وجاءت دعوة السيسي بعد أن أثبتت الاحصائيات الرسمية ارتفاع معدلات الطلاق  إلى 900 ألف حالة سنوياً، ينفصل 40% منهم بعد مرور 5 سنوات، ورأى الرئيس المصري أن إصدار قانون ينظم حالات الطلاق الشفوي من شأنه أن يعطي الفرصة للأزواج إلى مراجعة قرار الانفصال ومن ثم انخفاض النسبة واستقرار الأسر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com