بالفيديو.. رجل أمن تونسي يثير الجدل بهذا التصرف! – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. رجل أمن تونسي يثير الجدل بهذا التصرف!

بالفيديو.. رجل أمن تونسي يثير الجدل بهذا التصرف!

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

تداول رواد  مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مقطع فيديو لرجل أمن، ينزع بعضًا من ملابسه ويغطّي بها صبيًّا، بإحدى محطات القطار، في تونس العاصمة، كان جالسًا في حالة برد شديد.

وتباينت آراء رواد فيسبوك بين معجب ومستاء. فقد عبّر من استحسنوا هذه الحركة الإنسانية، وأثنوا على هذا الشرطيّ، في حين اعتبرها البعض حالة من الرياء، متسائلين: ”لماذا يتمّ تصوير مثل هذا العمل الإنساني، ألفعل الخير، أم لتحقيق الشهرة؟“.

وكانت دورية أمنية في ضاحية حلق الوادي، القريبة من تونس العاصمة، وجدت صبيًّا، بعمر 13 عامًا، وحيدًا  في محطة للقطار، يعاني البرد الشديد، وسألوة عن اسمه، وسبب وجوده في هذا المكان، فرد الطفل بأنه  بلا مسكن، وأنه يحسّ بالبرد، فبادر رجل أمن لنزع سترة يلبسها وألبسها للطفل، وقدّم له طعامًا، وقارورة ماء، وقال: ”إن شاء الله، عند ربّي“.

وأثارت اللقطة رواد  مواقع التواصل الاجتماعي، فأثنوا على صنيعه، فقال يحي اللواتي: ”الله يرحم والديه..“.

أما توفيق بن أحمد، فاعتبر أنّ ”هذا الرجل الشهم يجب أن يكرّم ويحتفى به“، مضيفًا ”هذا هو رجل الأمن الحقيقي الذي نريده في مجتمعنا، فكلما رأيته شعرت بالأمن والراحة“.

أما خالد فنوّه بذلك، وقال: ”تحية إكبار وإجلال للأمنيين الشرفاء، ليكون قدوة لغيره في عمل الخير والمواقف الإنسانية النبيلة“.

وأكدت سارة النومي  أنّ الصورة لا يمكن أن تغيّر من قيمة هذا العمل الإنساني، وأضافت: ”هذا النوع من العلاقة والرحمة بين الأمني والمواطن العادي يجب أن تكون دائمًا، وفي كل مكان، حتى يشاهدها المواطن، ويراها الأمنيّ في مكان آخر، فيحاول أن يجاري ذلك، وتكون من العادات اليومية العادية التي نراها يوميًّا في الشوارع والساحات العامة، لتتحول من أمر نادر الوقوع إلى عمل يومي عاديّ، يعتاد عليه الأمني والمواطن“.

وقال محمد صالح: ”هو إنسان، له مشاعر وقيم وأخلاق، كيف لا وهو في دولة دينها الإسلام”، متسائلًا: ”لماذا لا تكون المساجد مكانًا آمنًا يستقبل هؤلاء المحتاجين، يؤويهم فيحتمون به من شدّة البرد“.

لكن عز الدين بالليل وحسام الماجري، كان لهما رأي آخر، وتساءلا : ”لماذا هذه الصور؟“  مؤكدين أن : ”من يفعل الخير لا ينتظر صورة وينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي“. وقال بشير بن فرج: ”انتظروه في البرنامج التلفزيوني: لا باس“.

وكان الراجحي أكثر المتدخلين عندما اعتبر أنّ هذه الحركة ”كذب ونفاق..“ ووافقه أيمن بالقول: ”مسرحية  فاشلة“.

https://www.youtube.com/watch?v=MvOgBVHp34U

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com