هكذا صنع شعب كوما الغامض تماثيله – إرم نيوز‬‎

هكذا صنع شعب كوما الغامض تماثيله

هكذا صنع شعب كوما الغامض تماثيله

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

تُعد التماثيل الطينية المُعقَّدة التفاصيل الشاهد الوحيد على ثقافة شعب كوما التي احتلت جزءًا من شمال غانا خلال الفترة ”600-1300“ قبل الميلاد.

وتتمثل مُجسماتها الأثرية الموجودة الآن في غانا بالعديد من الشخصيات البشرية المنحوتة بتجاويف غريبة للأنف والأذنين وقمم الرؤوس.

والتماثيل الغامضة لطالما أثارت تساؤلات خبراء الآثار، حول سبب نحتها على هذه الشاكلة، وعمّا إذا سُكبت عليها قرابين سائلة مثل نبيذ النخيل أو الحقن الطبية، لإغلاق هذه الثقوب أثناء إحياء طقوس معينة.

بحسب مجلة Science Magazine لكن الباحثين الآن نجحوا باستخدام الحمض النووي القديم لاختبار تلك الفرضية، وأخذوا عينات من آثار تجاويف المجسمات دون الإضرار بها.

وعندما حللوا العينات اكتشفوا استخدام شعب كوما للموز وأشجار الصنوبر، ومجموعة متنوعة من الأعشاب بصناعة التماثيل.

وتقول المجلة الدولية إن غانا لا تعد البلد المنشأ للموز، ولا يعتقد الباحثون أن شعب كوما زرعها في المنطقة في تلك الفترة.

وعلى الأرجح كان الموز يُزرع في أجزاء أخرى من غرب أفريقيا بالقرب من أشجار الصنوبر المزروعة على الجانب الآخر من الصحراء الكبرى  شمال أفريقيا، إذ إن إبر الصنوبر واللحاء المغلي تم استخدامهما كثيرًا للعلاج الطبي، كسلعة ثمينة للثقافات الأفريقية في ذلك الوقت.

ويرى الباحثون أن الحمض النووي القديم يُعد دليلًا على إمكانية العثور عليه في الأجواء الحارة، وبتحليلهم سيتم كشف طرق التجارة التي كان يستخدمها شعب كوما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com