بالصور.. نظرة داخل مركز محمد بن نايف لإعادة تأهيل المتشددين بالسعودية

بالصور.. نظرة داخل مركز محمد بن نايف لإعادة تأهيل المتشددين بالسعودية
مراكز سعودية لصناعة الارهاب تحت غطاء مكافحته

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

قد تعتقد أنك تشاهد رحلة استرخاء جماعية، فالخلفية الهادئة، ودروس الفن، وملاعب التنس والمطابخ المشتركة، تشبه مخيمات العطلة، وعندما ترى عربات الغولف، وهي تنقل الناس من مكان لآخر في جميع أنحاء المركز، ستشعر أنك في أحد مواقع تصوير أفلام هوليوود.

ولكن الحقيقة أن هذا هو مركز الأمير ”محمد بن نايف“ لتقديم المشورة والرعاية المعروف باسم ”مدينة إعادة التأهيل“ في المملكة العربية السعودية للمتطرفين.

وبحسب شبكة ”أي تي في“ يتم إحضار المتشددين، والعديد من معتقلي غوانتانامو السابقين، إلى المركز، لتتم إزالة السموم من عقولهم، ويتم إعادة تأهيلهم.

وفي جلسة للعلاج بالفن، طُلب من 9 معتقلين سابقين في غوانتانامو رسم مستقبلهم، وقد رسم أحدهم طريقاً طويلاً وسط سماء قاتمة، ورسم آخر قلوب الحب الحمراء، ولا تحتاج الصور إلى الكثير من التفسير، ويبدو أن الطلاب أو ”المنتفعين“ كما يصفهم معلموهم، منهمكون في العملية العلاجية.

وتتكون معظم البرنامج، من التعليم الديني، أو ربما تصحيح التعليم الديني، بالإضافة للرياضة وعلم النفس.

وكجزء من البرنامج المكون من 12 خطوة الذي يهدف إلى إعادة دمج المتطرفين مجددًا في المجتمع، يتم تشجيع الطلاب على الزواج وبناء الأسرة عند تخرجهم في نهاية المطاف.

والمعلمون فخورون بنصائحهم، والمملكة العربية السعودية تفخر بالمركز، مؤكدة أن معدل نجاح البرنامج بلغ أكثر من 80 %.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com