كيف أصبحت هذه الفتاة نجمة إنستغرام دون إظهار وجهها؟ (صور) – إرم نيوز‬‎

كيف أصبحت هذه الفتاة نجمة إنستغرام دون إظهار وجهها؟ (صور)

كيف أصبحت هذه الفتاة نجمة إنستغرام دون إظهار وجهها؟ (صور)

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

الوصول إلى النجومية على شبكات التواصل الاجتماعي الشهيرة، مثل فيسبوك أو إنستغرام  سهل نسبياً إذا كنت فنانًا ناجحاً أو رياضياً، ولكن يمكنك أيضا النجاح إذا كنت مجرد شخص جذاب جداً، أو أو كنت ثريا ثراءً فاحشاً.

ولكن كيف يمكن لفتاة تبلغ من العمر 20 عامًا من وارسو في بولندا، أن تحصل على 100 ألف متابع، وهي تشارك على إنستغرام صورا متواضعة لحياتها اليومية دون أن تظهر وجهها؟.

بحسب مجلة ”أوديتي“ هذا هو السر الكبير المحيط بقصة نجاح ”ناتاليا جوتكيفيتش“، في السنوات الثلاث الماضية على إنستغرام، إذ حصلت ”ناتاليا“ على 443 متابعاً فقط، وهذا عدد منخفض جداً بالمقارنة مع نجوم إنستغرام، لكنها جذبت 101 ألف متابع، فكيف فعلت ذلك؟

تعتقد ”ناتاليا“ البالغة من العمر 20 عامًا أن هذا له علاقة بأنها لم تظهر وجهها كاملاً في أي من مشاركاتها، إذ يمكنك أن ترى في بعض الأحيان واحدة من عينيها، أو شفتيها، أو الجزء الخلفي من رأسها، ولكن لا أحد يعرف شكلها فعلاً، وهي عادة تلتقط الصور لأصدقائها لأنها تعتبر نفسها راوية القصة، وحسابها على إنستغرام، نافذة تطل على العالم من خلال عينيها، ولكن في الصور القليلة التي تظهر بها لا يمكنك رؤية وجهها جيداً.

وتحدثت ناتاليا عن علاقتها مع جمهورها في مقابلة قائلة: ”إنهم دائما في انتظار الصورة التالية، لمعرفة ما إذا كنت سأكشف عن وجهي، وأنا بالفعل أكشف بضعة سنتيمترات من وجهي في كل مرة“.

وأضافت ناتاليا التي على الرغم من كونها واحدة من أكثر مستخدمي إنستغرام شعبية في بولندا، أنها لا ترغب في أن تصبح من مشاهير الإنترنت، الذين يمكن التعرف عليهم، وقالت :“إن الاهتمام بحسابي يزداد يومًا بعد الآخر، وأمضى الناس المزيد من الوقت في ملفي الشخصي فقط لمعرفة ما إذا كان يمكن أن تجد صورة تظهر شكلي كاملاً، وأنا أمشي على خط رفيع بين الكشف عن حياتي الخاصة، وعدم تحديد هويتي، ولا يعرف أي من معجبي شكلي الحقيقي“.

ما يفصل ”ناتاليا“ عن نجوم إنستغرام الآخرين، هي عفوية صورها، وقد شرحت قائلة: ”أنا لست واحدة من هؤلاء الناس الذين يلتقطون 250 صورة لقطعة من الخبز الفرنسي المحمص، ومن ثم يختارون أفضل واحدة للنشر، وأنا لا أريد أن أبدو منافقة، فعندما تكون الصورة سيئة ألتقط أخرى، ولكن هذا يحدث نادرًا“.

وعلى الرغم من ترددها في تبني نجوميتها على الإنترنت، تعترف ناتاليا أن النجاح على إنستغرام قد غير حياتها، فقد أصبحت الشبكة الاجتماعية هي مصدر دخلها الرئيس، لأنها تشارك الحملات الإعلانية على إنستغرام وتروج مختلف العلامات التجارية والمنتجات على حسابها، وعلاوة على ذلك، ساعدها النجاح على الحصول على وظيفة كخبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأخيرا، يبدو أن إظهار أكبر قدر ممكن من جسمك، ليس الطريق الوحيد للشهرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com