السعودية تحدد مواضيع خطب المساجد وتمنع الإساءة والانتقاد والإفتاء من خلالها

السعودية تحدد مواضيع خطب المساجد وتمنع الإساءة والانتقاد والإفتاء من خلالها

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

بموجب قوانين جديدة ستضعها المملكة العربية السعودية سيُمنع الأئمة والدعاة من التلفظ بالتعابير العدائية وعن انتقاد أي شخص أو بلد خلال خطبهم أو إصدار أي فتوى مستحدثة.

ووفقاً لصحيفة ”غلف نيوز“، فإنه من المقرر أن تعدّل المملكة القوانين حول أئمة وخطباء المساجد تنفّذ منذ خمسة عقود وإضافةً للخطاب النقدي والمعادي، سيحظر الدعاة من إبداء آرائهم في القضايا القبلية والسياسية أيضاً، فيما سيعاقب المخالفون بتقليل امتيازاتهم المالية أو حتى سحبها اعتماداً على شدة تصريحاتهم.

وأوضح مستشار وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، بأن التغييرات تهدف أيضاً لضمان أن يحمل الدعاة “ كفاءة ومعرفة دينية أفضل“.

وذكر المستشار، أن المؤهلات التعليمية ستكون إلزامية عليهم مستقبلاً، قائلاً إنه ”في الماضي، لم يكن هناك ما يكفي من خريجي الجامعات في هذا المجال مما دفع الوزارة لتوظيف الأئمة والدعاة غير الحاصلين على شهادات جامعية، لكن الوضع تغير الآن“.

ووفقاً للقانون لن يكون الأئمة قادرين بعد الآن على تفويض دعاة لتقديم الخُطَب دون الحصول على موافقة من الوزارة، ولن يسمح لأي شخص لا يحمل اعتماداً رسمياً بإلقاء خطبة بالمصلين في المساجد.

كما سيمنع القانون الجديد جمع التبرعات في المساجد بغض النظر عن السبب، وسيمنع تعليق المنشورات على جدران المساجد أيضاً.

وأما بالنسبة لمن يتجاهل هذه القوانين الجديدة فسيتلقى في البداية تحذيراً، ثم سيتبع التحذير بـ“الإنذار الرسمي“ إذا استمر الإمام بالقيام بالأعمال المخالفة وإذا أصبحت الحالة مستعصية، من الممكن عندها استهداف الامتيازات المالية للإمام وقد يتم فصله من عمله.

ومن جانبه قال مفتي المملكة العربية السعودية عبد العزيز آل شيخ، بأنه يجب على الأئمة والخطباء ”الالتزام كلياً بتعليمات الوزارة“ وأوضح ”أنه يجب أن تكون المهمة الأساسية للإمام هي معالجة القضايا الاجتماعية وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتعزيز القيم الإيجابية“.

والمتوقع أن يرحب الكثيرون في المملكة بالتغييرات، لا سيما مع اشتهار بعض الدعاة بتصريحاتهم الغريبة والمريبة، حيث تمتلئ مواقع التواصل الاجتماعي بأمثلة لشيوخ يستهدفون أفراداً بشكل علني ويشيدون بالجماعات المتطرفة ويصدرون فتاوى مثيرة للجدل والسخرية في بعض الأحيان.

ومن الجدير بالذكر، أن من أكثر المقاطع المسجلة للأئمة إثارة للجدل مؤخراً، فيديو لداعية سعودي يشرح الطريقة الصحيحة التي يجب على الرجال استخدامها لضرب زوجاتهم وانتشر الفيديو بصورة واسعة، مما أثار الكثير من الانتقادات داخل وخارج المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com