2016.. العراق يسجل أعلى معدل للطلاق منذ سنوات

2016.. العراق يسجل أعلى معدل للطلاق منذ سنوات

المصدر: بغداد- إرم نيوز

شكلت نتائج إحصاء حالات الطلاق التي كشفت عنها السلطات القضائية في العراق، خلال العام الحالي صدمة كبيرة في الأوساط الاجتماعية والدينية بسبب تحقيقها لأرقام لم تسجل منذ أعوام في البلاد، فيما عزاها البعض للظروف الأمنية والاقتصادية التي يعانيها البلد بعد الغزو الأمريكي العام 2003.

وفاقت نسبة الطلاق في العراق لعام 2016 التوقعات وشكلت بمجملها ظاهرة خطيرة، وفق مراقبين للشأن الاجتماعي في العراق لما قد يسببه ذلك من تداعيات في تفكك الأسر ورسم مستقبل مجهول لضحايا الطلاق.

الإحصاءات الصادرة من السلطة القضائية الاتحادية العراقية، تشير إلى أن العراق سجل خلال العام الحالي 53.182 ألف حالة طلاق مقابل 196.895 زواج باستثناء شهر كانون الأول/ ديسمبر الحالي، مما يظهر أن نسب الطلاق تشكل ما يقارب نسبة الربع من أعداد حالات الزواج، ويمكن أن يكون الرقم أعلى من المعلن لأن بعض حالات الزواج غير الشرعي لايتم تسجيلها في المحاكم لعدم بلوغ الشابات المتزوجات السن القانونية.

وأظهرت إحصاءات السلطات العراقية أن حالات الطلاق في العام الحالي، اذا أضيفت إليها إحصائية شهر ديسمبر الحالي، ستسجل النسبة الأعلى في عدد حالات الطلاق بين الأزواج العراقيين على مر السنوات الماضية ما عدا العام 2011 والذي سجل 59 ألفاً و515 حالة.

وجاءت العاصمة بغداد وبحسب الإحصاءات الرسمية الأعلى بنسب الطلاق، فيما تلتها محافظتا واسط والبصرة جنوب البلاد.

وأعرب مختصون في الشأن الاجتماعي، عن قلقهم من الارتفاع الخطير في ظاهرة الانفصال بين الأزواج والتي تنذر بتفكّك الأسر العراقية، فيما حملوا الأزمات الاقتصادية والأمنية التي يمر بها البلد، والتي في مقدمتها عمليات القتل والتهجير منذ العام 2003 وحتى الآن، وراء الضغط النفسي والاضطراب عند الكثير من العراقيين.

وكان المرجع الشيعي العراقي، علي السيستاني، حذر مطلع الشهر الحالي، من ارتفاع غير مسبوق في حالات الطلاق بالمجتمع العراقي، عازيًا السبب إلى البطالة والاستخدام السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي من قبل الأزواج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com