إعلامي إماراتي يمتهن ”غسيل السيارات“

إعلامي إماراتي يمتهن ”غسيل السيارات“

المصدر: عجمان - إرم نيوز

انطلاقا من عشقه لتلميع السيارات، حقق مواطن إماراتي حلمه، متحديا ثقافة العيب في مجتمع ينعم أبناؤه بالثراء، ليحول عشقه هذا إلى مهنة، فيغسل السيارات ويلمعها بيده ويطلب منك زيارته لاحقا.

الشاب الإماراتي جمال الجناحي، ابن الـ27 ربيعا خريج كلية الإعلام والعلاقات العامة من جامعة ”عجمان“ عام 2012 بمرتبة جيد جدا، ويسعى للحصول على شهادة الدراسات العليا، لكن شغفه في تلميع السيارات منذ الصغر دفعه إلى امتهان هذه الهواية.

الجناحي، الذي عمل سابقا في وظيفة حكومية وتركها لعشقه لمهنته. لمعت في رأسه فكرة افتتاح محطة لغسيل السيارات وتلميعها من دون وجود أي إمكانية مالية، فلجأ إلى اقتراض مبلغ مالي من والده مقابل سداده شهريا.

ويقول: ”بدأت أتعمق في السوق وأرى المواد التي يمكن استخدامها، وأتعلم كيفية العمل في هذا المجال واقتحامه دون مساعدة من أي شخص“، مشيرا إلى أنه ”أغفل في بداية مشروعه ضرورة وجود الأيدي العاملة المدربة والمؤهلة للقيام بالعمل كونها على دراية بتفاصيله“.

ويتابع: ”كنت أعتقد أن خطوة استقدام عامل سهلة، لكني بعد أن افتتحت محلي اكتشفت عدم وجود أيدٍ عاملة مناسبة ومن هنا بدأت رحلة أخرى وهي رحلة البحث عن أيدٍ عاملة، وعندما لم أجد اقترحت على أحد أصدقائي أن يعاونني وأن نمارس غسيل السيارات وتلميعها بأيدينا“.

وعلى الرغم من الانتقادات التي وجهت له كونه ”إماراتيا“ ويعمل في مجال تلميع السيارات، فإنّ هذه المهنة كانت نقطة شهرته، قبل أن يستقدم عمالا لهم خبرات في هذا المجال ويدرّبهم على المواد المستخدمة بيديه حتى يقدموا الخدمة التي يريدها الزبون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com