اعتقال أول مدوّن مغربي أشاد بمقتل السفير الروسي بعد تعهد المغرب بمحاسبتهم

اعتقال أول مدوّن مغربي أشاد بمقتل السفير الروسي بعد تعهد المغرب بمحاسبتهم

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

يعيش المغاربة على فيسبوك  أجواء من القلق منذ نشر البيان الصادر عن وزارتي الداخلية والعدل والحريات أمس الخميس، الذي ذكرت فيه أن السلطات المختصة فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة في موضوع التدوينات التي أشادت بمقتل السفير الروسي في تركيا ”اندريه كارلوف“، للكشف عن هويات أصحابها، واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في حقهم.

البلاغ أحدث ارتباكا بين رواد ”فيسبوك“، الأكثر استخداما في المملكة، حيث سارع العديد منهم إلى حذف تدويناتهم أو استبدالها بأخرى، كما لوحظت انسحابات بالجملة وإغلاق لعدد من الحسابات.

وازدادت حدة التوتر على فيسبوك مع انتشار خبر أول معتقل، وهو الكاتب المحلي لشبيبة حزب العدالة والتنمية (الذي قاد الحكومة المغربية السابقة وسيقود المقبلة) بمدينة ”بن جرير“، ووضعه رهن الرقابة، ليمثل أمام ”فرقة الخيام“ المتخصصة في قضايا الإرهاب للتحقيق معه حول منشورات على موقع التواصل ”فيسبوك“ تشيد بمقتل السفير الروسي، نقلت عن صفحة تحمل اسم ”فرسان الإصلاح“.

الأمر رغم خطورته لم يخل من مزاح بين رواد فيسبوك، الذين سخروا من المتورطين ”الفارين“، أو الذين نشروا تدويناتهم قبل وبعد البلاغ، حتى أن أحد المدونين كتب مازحا: ”الذين فرحوا بمقتل السفير الروسي، إذا كنتم مختبئين في صفحتي أرجو مغادرتها فورا، فلا أريد التورط معكم“.

وبهذا تكون السلطات المغربية قد فعّلت الفصل 2-218 من القانون الجنائي كما ذكرت في البلاغ، والذي يقول أن الإشادة بالأعمال الإرهابية هي جريمة يعاقب عليها القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com