بريطانية لا تقترب من الهواتف المتحركة… تعرف على السبب

بريطانية لا تقترب من الهواتف المتحركة… تعرف على السبب

المصدر: لندن - إرم نيوز

اضطرت امرأة بريطانية إلى البقاء في منزلها معظم الأوقات وعدم الاقتراب من الهواتف المتحركة، نتيجة معاناتها من حساسية بتعرضها لموجات الهاتف.

وتضطر كيم ديواتا إلى أن  تلبس غطاء صنع خصيصاً لها لوقايتها من إشارات الهواتف المتحركة      وموجات خدمة ”واي فاي“ في حال خروجها للتسوق او لزيارة الأقارب والأصدقاء، رغم أنها نادراً ما تخرج من منزلها.

وبحسب صحيفة ”مترو“ البريطانية فإن كيم، وهي ممرضة سابقة من مدينة ”كروكيرن“، جنوب غرب بريطانيا، تصاب بصداع نصفي وتعب وعدوى في حال تعرضها لتلك الموجات.

ونقلت الصحيفة عن كيم قولها :“لا أخرج كثيراً من البيت واضطررت للانتقال من منزلي مرتين، بسبب تركيب أعمدة لتقوية إشارات و“واي فاي“ والهواتف المتحركة، وكثيرون يعتقدون أنني مجنونة وأعتقد أن هذا صعب للغاية؛ لأن الناس لا يشعرون بذلك.“

وأضافت :“ لم أر أصدقائي وأقاربي لفترة طويلة وخاصة عمتي البالغة من العمر 91 عاما، والتي توفيت أخيرا وهذا في الحقيقة شيء محزن جداً، والمؤلم أنني عندما أخرج أتعرض لنظرات ساخرة بسبب هذا الغطاء“.

وأشارت كيم إلى أن المشكلة بدأت عندما كانت في سن 16 سنة، وكانت تعيش في جنوب لندن، وأنها كانت تشعر بالتعب عندما كانت تقترب كثيرا من جهاز التلفزيون، مضيفة أن المشكلة بدأت تسوء مع مرور الوقت بإصابتها بحساسية شديدة كلما اقتربت من أجهزة كهربائية وإلكترونية وخاصة الهواتف المتحركة وأنظمة و“اي فاي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة