ماذا فعلت مصرية لإجبار زوجها على ترك مواقع التواصل الاجتماعي؟

ماذا فعلت مصرية لإجبار زوجها على ترك مواقع التواصل الاجتماعي؟

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

لجأت زوجة مصرية، لأسلوب غريب، لمنع زوجها من الجلوس لساعات طويلة أمام موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ وتطبيق ”واتس آب“، بعد أن أهملها وابنها على مدار الفترة الماضية، رغم مرور 3 سنوات فقط على زواجه منها، حتى أصبح يجلس بينهما وكأنه ”غير موجود“، بحسب الزوجة.

وكانت الأزمة الصحية، التي تعرض لها الزوج سبباً في كشف قيام الزوجة بوضع ”منوم“ يومي لزوجها، لإجباره على النوم بعد أن رفض الاستجابه لطلبها، بترك الجلوس أمام الإنترنت، ليقضي معها ساعات كأي رب أسرة.

وبدأت الواقعة بأزمة صحية تعرض لها الزوج ”ط.ع“ 35 عاماً، إذ لم يفق من النوم لساعات طويلة، الأمر الذي استدعى إحضار والديه وأشقائه، ونقله لمستشفى ”القصر العيني“ بالقاهرة، وعمل غسيل معدة له، بعد أن تبين تناوله مخدرات ومنوم بشكل يومي، كان له تأثير ضار على صحته، ليؤكد للأطباء بعدم تناوله لأي مخدرات أو منوم أو أية عقاقير، وعدم معاناته من أي مرض.

وتبين من الواقعة، قيام الزوجة ”أ.أ“ 30 عاماً، بوضع المنوم له في المشروبات التي يتناولها، بعد أن شعرت بالغيرة من جلوسه أمام الإنترنت والتواصل مع أصدقائه عبر ”فيسبوك“ و“واتس آب“ ليؤكد أن زوجته كانت تقول له “ أنت متجوزني ولا متجوز الفيس والواتس“.

الواقعة بدأت رسمياً في قسم شرطة الجيزة، ليتهم الزوج زوجته بوضع المخدرات والمنوم له بشكل يومي، بسبب انشغاله لساعات بمواقع التواصل الاجتماعي؛ ما عرّض حياته للخطر، بسبب خلافات زوجية بينهما.

وذكرت الزوجة في أقوالها أن زوجها أهملها كما أهمل طفلهما، الذي جاء بعد 3 سنوات من الزواج، رغم جلوسه في المنزل لساعات، ينشغل فيها بمواقع التواصل الاجتماعي، إذ أقدمت على وضع المنوم لإجباره على ترك عادته، في الوقت الذي ذكرت فيه خلال التحقيقات عزمها إقامة دعوى خلع أمام محكمة الأسرة، لإنهاء العلاقة الزوجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة