دعوة للزواج بالثانية تُثير السعوديات وتفتح شهية المؤيّدين للتعدد – إرم نيوز‬‎

دعوة للزواج بالثانية تُثير السعوديات وتفتح شهية المؤيّدين للتعدد

دعوة للزواج بالثانية تُثير السعوديات وتفتح شهية المؤيّدين للتعدد

المصدر: عبدالرحمن المقري- إرم نيوز

أثارت دعوة أطلقها مغرّدون على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ لمساعدة المرأة السعودية زوجها في اتخاذ زوجة ثانية غيرة السعوديات وامتعاضهم، فيما أبدا بعض الرجال تأييدهم للفكرة ووجاهتها.

وتبيانت ردود الأفعال من المعلقين على وسم يتصدر الموقع وهو الأكثر استعمالا في السعودية بعنوان ”ساعدي زوجك يتزوج الثانية“، ففي حين استبعدت أغلب السيدات أن تقوم بهذه ”المخاطرة“ قال المعلقون الرجال إن الفكرة قابلة للتطبيق.

وتفاوت تعبير المعلقات عن رفض الموضوع، ففي حين رأت بعضهنّ أن الجانب الاقتصادي يحول دون تطبيق الفكرة، لاذت أخريات بتبخيس الرجل الذي يفكّر في الأمر، متهمينه بالقضاء على حبه للزوجة الأولى.

هناك من يريد واحدة

ولم يغب العزاب عن إبداء رأيهم في الجدل، حيث ذكر معلّقون من الشباب أن البحث عن زوجة أولى يشغلهم حتى عن التفكير في إمكانية تطبيق الدعوة، التي لا يُعرف هل أطلقتها امرأة، أو رجل يرغب في استجابة زوجته للفكرة حتى من وراء حجاب العالم الواقعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وغرّد أحد الباحثين عن الزوجة الأولى ”انا اشوف إنّو لو تساعدون الاعزب والعزباء بالزواج افضل من انكم تتساعدون على اشباع شهواتكم بالثانيه..“.

إحدى المدونات تطلق على نفسها أميرة ولما تتزوج حتى الآن كتبت تعليقا ساخنا بنار الغيرة قائلة ”أهوبصراحه ماجا لين ذلحين لگن إذا فكر بس تفكير ياخذ الثانيه أبذكيه عند الباب وأخليه عبره“.

وعبرت مدوّنة غاضبة عن رفضها للدعوة وقالت ”لو يفكر مجرد تفكير خليته يطلقني م ارضى باأنصاف الحلول وش ابي في نص زوج ياأخذه كله او يطس كله“

معلقة متزوجة لم تستبعد الفكرة، لكنها حذرت شريكتها المحتملة من الوقوع في خطأ اختيارها قائلة ”أخاف اساعده واورّط بنت الحلال فيه“.

وأشارت قمر منيرة أن اقتراح المساعدة للأزواج يمكن أن يكون في مجالات أخرى غير هذه، مؤكدة أن خوضها التجربة مستحيل، وكتبت ”الحين ما تبون الحريم يساعدون أزواجهم الا بذي والله لو تشوف شحمة أذنك“.

وفي تعليقها على الوسم المتصدر قائمة ”الهاشتاغات“ المتداولة في السعودية رأت شيخة في الفكرة خيارا للتخلص من الزوج المقرف، وعبرت عن ذلك بالقول ”مافي وحدة تزوج زوجها الا لأنه غاثها وماتحبه وتبي ترتاح منه شوي“.

ووافق أحد المدونين المعلّقة السابقة، معتبرا أن تقديم هذه المساعدة نهاية مطاف الحب بين أي زوجين قائلا ”إذا ساعدتك  زوجتك بزوجه ثانيه فأعلم أنها أطلقت آخر رصاصه على حبك“.

ورأى أحد المدوّنين أن عدم اتخاذ الزوجة الثانية جبن من النساء، حيث قال مخاطبا المعلّقين ”يامعشر الرجال تزوجوا مثنى وثلاث وأرباع ماهذا الخوف والهلع من النساء اين انتم عن آبائكم وأجدادكم تزوجوا“.

واختار مغرّد مؤيد للتعدّد الترغيب في مشاركة أكثر من واحدة للزوج، وجلب إحدى الدراسات التي قال عنها ”هناك دراسة تقول إن الزوجة التي يكون لها ضرة تعيش أسعد، وعمر أطول من التي تكون وحيدة زوجهها“.

الإحصائيات في صف التعدد

وعلى ذكر الدراسات فقد كشفت إحصائية حديثة نشرتها وسائل إعلام سعودية أن نحو 90 ألف مواطن مُسن ”فوق الخمسين“ بالمملكة تزوج 3 سيدات أو أكثر، بما يشكل نسبة 9% من الفئة العمرية الذين آثروا البقاء بزوجة واحدة فقط طوال حياتهم.

وأشار المسح الديموغرافي لعام 2016 الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء للفئة العمرية نفسها من النساء إلى أن نحو 6094 مواطنة سبق لهن الزواج ثلاث مرات أو أكثر خلال حياتهن.

وأظهر المسح أن أكثر من نصف مليون مواطن سعودي ارتبطوا رسميًّا بأكثر من زوجتين طوال حياتهم بحيث شكل مجموعهم 532572 بنسبة بلغت نحو 15% من إجمالي الذكور المتزوجين بمختلف مناطق المملكة، واحتلت الصدارة الفئة العمرية (60-64) بين الرجال الذين تزوجوا أكثر من 3 مرات طوال حياتهم بمجموع 16.644 مواطنًا.

ولفتت الإحصائية إلى إقدام المواطنين في الفئة العمرية بين ”45-49“ على الزواج بالثانية بلغ أكثر من 63 ألف مواطن، في حين انحصر عدد المتزوجين الشباب ممن لم يكمل عقده الثاني من العمر نحو 1451 مواطنًا فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com