المصري عمر سمرة.. من قمة إيفرست إلى الفضاء (صور) – إرم نيوز‬‎

المصري عمر سمرة.. من قمة إيفرست إلى الفضاء (صور)

المصري عمر سمرة.. من قمة إيفرست إلى الفضاء (صور)

المصدر: أحمد نصار– إرم نيوز

بعد أن استطاع تسلق أعلى قمة في العالم ”إيفرست”، يستعد عمر سمرة للرحلة التي ستنقله إلى أبعد مما كان يتخيل.

عمر، البالغ من العمر 38 عاما، المقيم في دبي سيصبح أول مصري يصعد إلى الفضاء عندما سيستقل المركبة الفضائية ”لينكس“ التي ستطلقها شركة ”إكسكور“ الفضائية في رحلة إلى المدار الخارجي للأرض.

45257

ومنذ ما يقرب من 3 سنوات كان عمر سمرة واحدًا من بين 2 مليون شخص تقدموا إلى مسابقة للحصول على مقعد على متن أول مركبة فضائية تجارية في العالم.

اختير سمرة و22 شخصًا آخرين يمثلون 22 بلداً مختلفاً للفوز بمقاعد على متن المركبة الفضائية.

2254612586673018112

وقال سمرة ”عندما فزت في المسابقة شعرت بسعادة غامرة لكوني سأتمكن من تحقيق حلم طفولتي بالسفر إلى الفضاء، وبالنسبة لشخص أتى من مصر ليس لدي اتصال مباشر مع الفضاء، فليس لدينا برنامج فضائي وطني أو شيء من هذا القبيل، ولذا كنت أعتقد أن هذا حلم مستحيل“.

ومن المقرر أن تستغرق رحلة سمرة لمغادرة الغلاف الجوي الأرضي 3 دقائق، حيث تسير المركبة الفضائية بسرعة تعادل سرعة الصوت ثلاث مرات، ثم سيقضي هو والركاب الآخرون 30 دقيقة في الفضاء قبيل رجوعهم مرة ثانية للأرض.

350507

ويقول مدير الشركة المسؤولة عن الرحلة ”أنا متأكد من أن المنظر من هناك سيكون رائعا للغاية“.

وبينما يحدق سمرة في الأرض من الأعلى قد يتمكن من رؤية بعض قمم الجبال التي تسلقها خلال رحلاته المتعددة، فقد قام بالتزلج في كلا القطبين وتسلق أعلى القمم الجبلية في جميع القارات السبع.

وأضاف سمرة: ”أنا أعرف شعور الوصول والوقوف على قمة إيفرست، لذلك أتخيل أن الشعور من الفضاء سيكون مشابها، لكن في هذه المرة سأكون على ارتفاع 103 كلم فوق سطح البحر وهو ارتفاع أكبر بمقدار 12 أو 13 مرة بالنسبة لارتفاع قمة إيفرست“.

x-omarsamra17-xxx

يحب سمرة أن يقضي أوقاته فوق القمم المرتفعة، حيث تقل نسبة الأكسجين في الهواء، والمثير للدهشة أنه كان يعاني من مرض الربو في صغره.

ويعلّق سمرة قائلا: ”لقد قضيت وقتاً كبيراً من طفولتي وأنا غير قادر على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة فما بالك بتسلق الجبال“.

وأثناء اختبارات المسابقة التي خاضها من أجل الفوز بالرحلة تمكن سمرة من تجربة شعور الصعود للفضاء خلال النهائيات التي أقيمت في مدينة أورلاندو، ودامت الاختبارات مدة 5 أيام، وذلك لمعرفة كيفية التصرف في الفضاء.

ويقول سمرة معلقا على الاختبارات ”لقد خضنا تحديات مثل قوة الطرد المركزي واللياقة البدنية واختبارات العمل الجماعي، بالإضافة إلى اختبار في الفيزياء، وبعد ذلك تم اختيار الفائزين.

وقد قام مدير الشركة المنظمة للرحلة ”بز ألدرن“ بتسليمي التذكرة بنفسه وكانت هذه اللحظة من أسعد لحظات حياتي“.

وعلى الرغم من أن موعد الرحلة لم يحدد بعد إلا أن سمرة يخمن بأنه سيكون خلال عامين او ثلاثة من الآن.

ويقول سمرة: ”من الصعب أن نحدد مواعيد الرحلات الفضائية فقد تتأخر الرحلة أكثر من المتوقع بسبب مشاكل في التمويل أو التكنولوجيا، لكنني ضمنت مكانا على متن الرحلة القادمة وبمجرد انتهائهم من التجهيزات سأذهب وأقوم بالرحلة“.

وفي الوقت الحالي يواجه سمرة مشكلة صغيرة وهي إيجاد تأمين السفر للرحلة التي سيقوم بها.

ويعلق على هذا الأمر قائلا: ”أعتقد أن هذه أحد الأمور التي يحاولون إيجاد حل لها وهي من سيؤمن على الرحلة وطاقمها، ولكن حتى لو لم يتمكنوا من التوصل لحل في هذه المسألة فأنا ما زلت عند قراري، ولست قلقا على الإطلاق بهذا الشأن“.

وبعيدا عن الفائزين في المسابقة، قام الركاب الآخرون على متن هذه الرحلة الفضائية بحجز أماكنهم مقابل أكثر من 100 ألف دولار للفرد الواحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com