مصر ليست أرض الأهرامات الأبرز.. فمن يشاركها؟ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

مصر ليست أرض الأهرامات الأبرز.. فمن يشاركها؟ (فيديو)

مصر ليست أرض الأهرامات الأبرز.. فمن يشاركها؟ (فيديو)

المصدر: صدوف نويران – إرم نيوز

يعتقد الكثير منا أن مصر هي حاضنة الأهرامات الأبرز في العالم إلا أن ذلك ليس دقيقاً، حيث إن جارتها السودان هي صاحبة أكبر عدد من الأهرامات.

فالسودان  أكثر البلدان في العالم التي تحتوي على الأهرامات، فهناك ما بين 200-255 هرمًا معروفًا، مقارنة بتلك الموجودة في مصر والتي يبلغ عددها 138 هرمًا فقط، لكن المفارقة هنا أن بناة هذه الأهرام ليسوا المصريين القدماء الذين يعتقد بأنهم ربما تنقلوا بعيدًا نحو الجنوب.

حيث بنيت أهرام السودان من قبل أفراد مملكة كوش، وهي من أقدم الحضارات التي حكمت المنطقة على طول نهر النيل خلال الفترة من 1070 قبل الميلاد ولغاية 350م، وبينما يعتبر الكوشيتيون هم أول من بدأوا ببناء الأهرامات قبل 500 عام من المصريين الذين فعلوا بالمثل، حيث كانت تستخدم هذه الهرامات لدفن الموتى في كلا الثقافتين.

وتقول الباحثة فيونا ماكدونالد في تقريرها الذي نشرته العام الماضي: ”مثل المصريين قام الكوشيتيون بدفن ملوكهم ونبلائهم أسفل الأهرامات، لاعتقادهم بأنها ستساعد أرواحهم للوصول إلى السماء، ولكن هيكلياً، المباني تختلف تماماً. بداية الأهرامات النوبية أشد انحداراً وضيقاً، ومبنية من صفوف من الحجارة بدلا من الأسطح الملساء الواسعة في الأهرامات المصرية.

كما إن أحجام الأهرامات تختلف بشكل كبير، فمتوسط حجم الهرم الكوشي يبلغ حوالي 6-30 مترًا طولاً بينما يبلغ متوسط طول الهرم المصري حوالي 138 مترًا.

وتعتبر مدينة مروى، التي تقع في منتصف السودان، هي أكبر تجمع للأهرامات الكوشتية. حيث تحتوي هذه المدينة وحدها على 200 من الأهرامات البالغ عددها الكلي 255 هرمًا، مما يوحي أن هذه المدينة في وقت ما تعيش في ازدهار كبير.

وعلى الرغم من معرفتنا بمن بنى هذه الأهرامات وفي أي فترة زمنية، إلا أن الباحثين لا يزال لديهم العديد من الأسئلة حول الأهرامات السودانية التي لم يتم التوصل إلى إجابة حول طبيعة نشأتها بشكل كامل.

فهل فعلاً استخدموا نفس الأساليب التي استخدمها المصريون؟، وكم من الوقت استغرق بناء الهرم الواحد؟، وماذا حدث للمجتمع بأكمله؟، وحتى يومنا هذا لا أحد يعرف الإجابة تحديداً.

إلى ذلك فإن فرقًا من علماء الآثار يعملون حالياً في مدينة مروى للإجابة عن هذه الأسئلة. ومن أبرع الطرق التي يتبعها هؤلاء العلماء هي استخدام طائرات دون طيار لمسح المنطقة من أعلى، وإلى جانب عدم احتوائها على معظم الأهرامات، فإن مصر ليست أيضاً موطناً لأكبر الأهرامات. حيث إن أكبر الأهرامات في العالم هو هرم شولولا في المكسيك، المخبأ فعلياً داخل جبل.

لذا، فإن كثرة الحديث عن الأهرامات المصرية لا يعني بأنها الدولة الوحيدة التي تحتوي على أجمل وأكبر الأهرامات في العالم. وما زال هناك الكثير لنتعلمه عن الأسرار التي تخفيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com