ترامب يكشف عن مصير حسابه على تويتر بعد وصوله البيت الأبيض (صورة)

ترامب يكشف عن مصير حسابه على تويتر بعد وصوله البيت الأبيض (صورة)

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الأحد، إن استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي سيكون “محدودًا جدًا” كرئيس للدولة، وذلك بعد حملة انتخابية اعتمد خلالها بشكل كبير على موقع “تويتر”.

وفي مقابلة مع شبكة “سي بي اس” ينتظر أن تبث في وقت لاحق من اليوم، قال ترامب إن “تويتر كان وسيلة عظيمة للتواصل على وجه الخصوص باعتباره وسيلة لمحاربة التغطية السلبية من وسائل الإعلام” التي كثيرًا ما اتهمها بالانحياز.

وفي أول مقابلة موسعة معه بعد فوزه في انتخابات الرئاسة الأمريكية، الثلاثاء الماضي، قال ترامب: “عندما تنشرون (أنتم كصحافة) عني قصة سيئة … يكون لدي أسلوب للرد”.

وكان ترامب معروفًا على مدار حملته بالتغريدات العدوانية والعفوية في أوقات متأخرة من الليل، فيما رجحت بعض وسائل الإعلام الأمريكية أن مستشاريه قد طلبوا منه التوقف عن استخدام منصة وسائل التواصل الاجتماعي هذه مع اقتراب يوم الانتخابات.

وقال ترامب: “لا أقول إنني أحبه (تويتر)، ولكنه يساعد على نشر الكلمة”، محذرًا من أنه سيكون “محدودًا جدًا” في استخدام تويتر إذا استخدمه أصلًا “على الإطلاق” حين يصير رئيسًا.

وفي إشارة إلى الملايين التي أنفقت على الحملة الانتخابية، قال ترامب: “حقيقة أن لدي هذه السلطة من حيث أعداد المتابعين عبر فيس بوك، وتويتر، وإنستغرام، إلخ، أعتقد أن هذا ساعدني على الفوز في جميع هذه السباقات، حيث أنفق الآخرون أموالًا أكثر بكثير مما كنت أنفق”.

ولدى الرئيس الجمهوري المنتخب 7.14 مليون متابع على تويتر، ما يزيد على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بـ7.3 مليون متابع.

وخلال الانتخابات الأمريكية، هاجم الرئيس الأمريكي باراك أوباما المنتهية ولايته، ترامب، قائلًا إن “شخصًا لا يستطيع إدارة حسابه على موقع تويتر لا يمكنه الاحتفاظ بشفرة السلاح النووي”.

وجاءت انتقادات أوباما خلال لقاء انتخابي في مدينة كيسيمي بولاية فلوريدا، ضمن دعمه للحملة الانتخابية لمرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

وقال أوباما إن ترامب “لا يجد غضاضة في الكذب أمام مؤيديه”، مؤكدًا أنه “غير مؤهل ليصبح رئيسًا للولايات المتحدة”.