قانون إسرائيلي يمنع الأذان عبر مكبرات الصوت‎ ويعرّض المؤذّنين لإجراءات جنائية

قانون إسرائيلي يمنع الأذان عبر مكبرات الصوت‎ ويعرّض المؤذّنين لإجراءات جنائية

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، تأييده لمشروع قانون يمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في المساجد، بسبب شكاوى بعض المواطنين مما قالوا إنه ضجيج وإزعاج.

وسيمنح القانون في حال إقراره، الشرطة الإسرائيلية، صلاحية استدعاء مؤذنين واتخاذ إجراءات جنائية بحقهم، وفرض غرامات مالية عليهم.

ونقل بيان صادر عن مكتب نتنياهو، قوله، خلال جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية: “إنني أدعم سن قانون حول ذلك”، مضيفا أن “اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، ستبحث اليوم مشروع القانون الذي يسعى إلى الحد من الضجيج الذي تسببه مكبرات الصوت في دور العبادة في إسرائيل (..) لا أستطيع أن أعدّ كم مرة توجه إليّ مواطنون من جميع الشرائح وجميع الأديان، واشتكوا من الضجيج والمعاناة التي يعيشونها”.

وتابع البيان “إسرائيل دولة تحترم حرية العبادة لأبناء جميع الأديان، وهي ملتزمة أيضا بحماية من يعاني من الضجيج الذي تسببه مكبرات الصوت”.

ومن المفترض أن تناقش اللجنة الوزارية لشؤون التشريع اليوم، مشروع قانون يمنع الأذان عبر مكبرات الصوت، وذلك تمهيدا لعرضه على الكنيست.