مجهول في الإمارات ينقذ مصريًا من السجن في أبوظبي بسبب مطلقته

مجهول في الإمارات ينقذ مصريًا من السجن في أبوظبي بسبب مطلقته

تكفل متبرع مجهول في الإمارات بإنقاذ مصري من السجن في أبوظبي بسبب عجزه عن دفع النقات المستحقة لمطلقته.

والسجين محمد (27 سنة ـ مصري الجنسية)، ألزمته المحكمة بدفع مبلغ النفقة والمؤخر لمطلقته، وبسبب تعثره المالي قضى في السجن نحو سنتين.

وتدخل المتبرع الذي لم تعلن هويته ولا جنسيته، لسداد مبلغ الـ 59 ألف درهم (16 ألف دولار) قيمة المبلغ المترتب على السجين محمد لمصلحة مطلقته.

وكانت صحيفة ”الإمارات اليوم“ نشرت أمس قصة معاناة السجين لعدم قدرته على سداد المبلغ المترتب عليه.

وأعرب محمد عن سعادته وشكره العميق للمتبرع ووقفته معه في الظروف الصعبة التي كان يمر بها.

وقال (محمد)، النزيل بسجن الوثبة في أبوظبي، إنه ”تزوج منذ سنوات عدة بزوجته المدعية، ولم يرزقا بأطفال، وشهدت علاقتهما توتراً وخلافات وصلت إلى القضاء، وأقامت ضده دعوى قضائية طالبت فيها بالطلاق، وسداد نفقتها ومؤخر صداقها، وجاء الحكم لمصلحتها وتم حبسه لعدم تمكنه من سداد المبالغ المطالَب بها“.

وأضاف أنه ”لا يعمل منذ فترة، وفشل في العثور على وظيفة، وقد مكث في السجن نحو سنتين بسبب عدم قدرته على تدبير المبلغ المالي الذي حكم به“، مشيراً إلى أنه ”يتطلع إلى الخروج من السجن والعودة إلى بلده، وطي صفحة الماضي والبدء في حياة جديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com